الباحث القرآني

وقوله: ﴿سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ﴾ قال (عطاء) [[ما بين القوسين ساقط من (أ).]] عن ابن عباس [[ورد معنى قوله في: "النكت والعيون" 6/ 214.]]، (ومقاتل [[لم أعثر على مصدر لقوله.]] [[ما بين القوسين ساقط من (أ).]]: تسأل [[في النسختين: سئل.]] قاتلها يوم القيامة بأي ذنب قتلها، وهي لم تذنب. قال الفراء: معنى "سئلت": سئل عنها الذين وأدوها، كأنك قلت: طلبت منهم، فقيل: أين أولادكم، فبأي ذنب قتلتموهم، وذكر وجهًا آخر، وهو: أن يكون المسؤول: "هي" على معنى: سئلت الموؤدة فقيل لها: "بأي ذنب قتلت؟ "، ثم يجوز قتلت، كما تقول: سألته بأي ذنب قتل، وبأي ذنب قتلت [["معاني القرآن" 3/ 241 بتصرف.]]. قال أبو إسحاق: ومعنى سؤالها تبكيت قاتلها في القيامة، لأنها تقول: قُتلت بغير ذنب، قال: ومثل هذا [[قوله: ومثل هذا بياض في (ع).]] التبكيت قوله عَزَّ وَجَلَّ: ﴿أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي﴾ .. الآية [المائدة: 116] وسؤاله وجوابه تبكيت لمن ادعى له، ولأمه الإلهية [["معاني القرآن وإعرابه" 5/ 290 بتصرف.]].
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.