الباحث القرآني

وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ
قوله تعالى: ﴿وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ﴾ قال أبو عبيدة: إذا تم [["مجاز القرآن" 2/ 291.]]. وقال الزجاج: اجتمع واستوى [["معاني القرآن وإعرابه" 5/ 305.]]، وقال الفراء: اتساقه: امتلاؤه واجتماعه، واستواؤه ليلة ثلاثة عشر، وأربعة عشر إلى ستة عشر، وهو افتعل من الوسق الذي هو الجمع [["معاني القرآن" 3/ 251 بتصرف.]]. قال (ابن عباس [["جامع البيان" 30/ 121، "الدار المنثور" 8/ 458 وعزاه إلى عبد بن حميد، وابن أبي حاتم.]] و) [[ساقط من (أ).]] المفسرون [[وهو قول: قتادة، وابن زيد، وسعيد، وعكرمة، ومجاهد، والحسن، والضحاك، ومسروق، وأبي صالح. "تفسير عبد الرزاق" 2/ 358، "جامع البيان" 30/ 122، "اتفسير القرآن العظيم" 4/ 523. وبه قال اليزيدي في: غريب القرآن: 422، وابن قتيبة في: "تفسير غريب القرآن" 521، والسجستاني في: نزهة القلوب: 135، وإليه ذهب الطبري في: "جامع البيان" 30/ 122، والثعلبي في: "الكشف والبيان" ج: 13، 61/ أ، وانظر نفس الصباح: 2/ 774، و"تفسير غريب القرآن" لابن الملقن: 541.]]: إذا استوى، واجتمع ، وتكامل، وتم، واستدار. كل هذا من ألفاظهم.