الباحث القرآني

خُلِقَ مِن مَّاءٍ دَافِقٍ
﴿خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ﴾ قال ابن عباس [["الوسيط" 4/ 465، وقد ورد بمثل قوله من غير نسبة في "معالم التنزيل" 4/ 473، "البحر المحيط" 8/ 455، "تفسير القرآن العظيم" 4/ 532.]] ومقاتل [[ورد بمعناه في "تفسير مقاتل" 236/ ب.]]: يعني: المني الذي يكون منه الولد. قال الكلبي: من ماء مهراق في رحم المرأة [[لم أعثر على مصدر لقوله.]]. والدَّفْق صَبُّ الماء، يقال: دفقت الماء أي صببته، وهو مدفوق (ومندفق) [[ساقط من (أ).]] أي منصب [[انظر ذلك في: مادة: (دفق): "تهذيب اللغة" 9/ 39، "الصحاح" 4/ 1475، "لسان العرب" 10/ 99.]] و ﴿دَافِقٍ﴾ هَاهنا معناه - مدفوق. قال الفراء: وأهل الحجاز أفعل لهذا من غيرهم، يجعلون الفاعل مفعولًا إذا كان في مذهب نعت كقولهم: سرُّ كاتم، وهمٌّ ناصب، وليلٌ نائم، قال: وأعان على ذلك أنها وافقت رؤوس الآي التي هي معهنّ [["معاني القرآن" 3/ 355 بتصرف.]]. وقال الزجاج: معناه من مَاءٍ ذي دَفْقٍ، وكذلك: سرٌّ كاتم، وهذا قول جميع النحويين [["معاني القرآن وإعرابه" 5/ 311، قال: معناه مدفوق، ومذهب سيبويه وأصحابه أن معناه النسب إلى الاندفاق، المعنى: من ماء ذي اندفاق، ولعل الإمام الواحدي نقل قول الزجاج من "تهذيب اللغة" 9/ 39: مادة: (دفق)، فقد ورد فيه بمثل ما نقل الواحدي عن الزجاج.]]. وقد أحكمنا الكلام في هذه المسألة عند قوله: ﴿لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ﴾ [[سورة هود: 43، قال تعالى: ﴿قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ﴾: 43، ومما جاء في تفسير ﴿لَا عَاصِمَ﴾: قال .. ولا يجوز -هاهنا- أن يكون المعصوم عاصمًا، هذا وجه في الاستثناء. قال أبو إسحق: ويجوز أن يكون عاصم في معنى مَعصُوم، ويكون معنى لا عاصم: لا ذا عصمة، كما قالوا: "عيشة راضية"، على جهة النسب، أي ذات رضًا، ويكون "من" على هذا التفسير في موضع رفع، ويكون المعنى: لا معصوم إلا المرحوم. وقد أجاز الفراء أن يكون الفاعل بمعنى المفعول نحو قوله: ﴿مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ﴾ معناه مدفوق. وقال علماء البصرة: ماء دافق بمعنى مدفوق باطل من الكلام، لأن الفرق بين الفاعل وبناء المفعول واجب، وهذا عند سيبويه وأصحابه يكون على طريق النسب من غير أن يعتبر فيه فعل، فهو فاعل نحو: رامح، ولابن، ومعناه: ذو == رمح، وذو لبن، وكذلك -هاهنا-: عاصم بمعنى ذو عصمة من قبل الله تعالى؛ ليس أنه عُصِم فهو عاصم بمعنى معصوم على الإطلاق.]].