الباحث القرآني

وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ
(قوله تعالى) [[ساقط من (ع).]]: ﴿وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ﴾. قال الليث: الشَّفة حُذِفَتْ منها "الهاء"، وتصغيرها: شُفيْهة، والجميع شِفاه، وإذا ثلثوا قالوا: شفهات [[في (أ): (شفهات).]]، وشَفهوات، و"الهاء" أقيس، و"الواو" أعمّ، لأنهم شبهوه بالسنوات [[في (أ): (بالسموات).]]، ونقصانها حذف "هَائها" [["تهذيب اللغة" 6/ 85، 86، وانظر: "لسان العرب" 13/ 506 (شفه).]]. قال الأزهري: والعرب تقول: هذه شَفُةٌ في الوصَل، وشفهٌ أيضًا بـ"الهاء" [[المرجعان السابقان.]].