الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَالضُّحَىٰ
﴿وَالضُّحَى﴾. قد تقدم تفسيره عند قوله: ﴿وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا﴾ [الشمس: 1]، وقوله: ﴿وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا﴾ [النازعات: 29]، والوجه هاهنا أنه النهار كله [[قال بذلك الفراء: في "معاني القرآن" 3/ 273، وابن قتيبة في "تفسير غريب القرآن" 529، والزجاج في "معاني القرآن وإعرابه" 5/ 339، وما ذكره الإمام الواحدي هو من قول الثعلبي في "الكشف والبيان" 13/ 106 ب.]]، لقوله (في المقابلة) [[ساقط من (أ).]]: