الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ
﴿أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ﴾. أبو جهل [[قاله قتادة في "جامع البيان" 30/ 255.]] ﴿وَتَوَلَّى﴾ عن الإسلام. ونظم هذه الآية على تقدير: أريت الذي ينهى عبدًا إذا صلى، وهو على الهدى، أمر بالتقوى، والناهي مكذب متولٍ عن الإيمان، أي فما أعجب من ذا، ولكن لما كرر أرأيت بني على ما بعده على الاتصال به، وهذا معنى قول الفراء [["معاني القرآن" 3/ 278.]]، والأخفش [[لم أعثر على مصدر لقوله.]].