الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿وَمَا أَنْفَقْتُمْ﴾ الآية. فيه مشروعية النذر والوفاء به. قواه تعالى: ﴿إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ﴾ الآية. فيه أن إخفاء الصدقات أفضل من إظهارها وأ، ها حق للفقير وأ، صدقة النفل عليه أفضل وأنه يجوز لرب المال تفريق الزكاة بنفسه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.