الباحث القرآني

يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ
قوله تعالى حكاية فرعون: ﴿فَمَاذَا تَأْمُرُونَ﴾ استدل به الأصوليون على أنه لا يشترط في الأمر العلو ولا الاستعلاء.