الباحث القرآني

وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ
قوله تعالى: ﴿وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ﴾ استدل به الشافعي على وجوب غسل النجاسة وإزالتها من الثوب وفسره طاوس بالتقصير والتشمير، فاستدل به على تحريم جر الثوب خبلاء، وقيل هو كناية عن إصلاح العمل، قاله ابن عباس وغيره.