الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰ
قوله تعالى: ﴿فَسَنُيَسِّرُهُ﴾ إلى آخره، فيه رد على القدرية، أخرج الشيخان وغيرهما عن علي أن النبي ﷺ قال: "ما منكم من أحد إلا قد كتب مقعده من الجنة ومقعده من النار" فقالوا يا رسول الله أفلا نتكل قال: "اعملوا فكل ميسر لما خلق له" ثم قرأ ﴿فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى﴾ إلى قوله: ﴿لِلْعُسْرَى﴾ .