الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (أوحينا) فعل ماض مبنيّ على السكون.. و (نا) ضمير فاعل للتعظيم (إلى موسى) جارّ ومجرور متعلّق ب (أوحينا) ، وعلامة الجرّ الفتحة المقدّرة على الألف فهو ممنوع من الصرف (الواو) عاطفة (أخي) معطوف على موسى مجرور وعلامة الجرّ الياء و (الهاء) ضمير مضاف إليه (أن) حرف تفسير [[أو حرف مصدريّ، وهو والفعل بعده مصدر مؤوّل في محلّ نصب مفعول به عامله أوحينا أي أوحينا إليهما التبوّء.]] ، (تبّوأا) فعل أمر مبنيّ على حذف النون.. و (الألف) ضمير متّصل في محلّ رفع فاعل (لقوم) جارّ ومجرور متعلّق ب (تبّوأا) ، و (كما) ضمير متّصل في محلّ جرّ مضاف إليه (بمصر) جارّ ومجرور متعلّق ب (تبوّأا) [[يجوز أن يكون حالا من (بيوتا) - نعت تقدّم على المنعوت- أو حال من فاعل تبوّأا وفيه ضعف على رأي أبي البقاء العكبريّ.]] ، وعلامة الجرّ الفتحة فهو ممنوع من الصرف (بيوتا) مفعول به منصوب (الواو) عاطفة (اجعلوا) فعل أمر مبنيّ على حذف النون.. والواو فاعل (بيوت) مفعول به أوّل منصوب و (كم) ضمير مضاف إليه (قبلة) مفعول به ثان منصوب (الواو) عاطفة (أقيموا الصلاة) مثل اجعلوا بيوت (الواو) عاطفة (بشّر) فعل أمر، والفاعل أنت (المؤمنين) مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء. جملة: «أوحينا ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «تبوّأا ... » لا محلّ لها تفسيريّة. وجملة: «اجعلوا ... » لا محلّ لها معطوفة على الجملة التفسيريّة. وجملة: «أقيموا ... » لا محلّ لها معطوفة على الجملة التفسيريّة. وجملة: «بشرّ ... » لا محلّ لها معطوفة على الجملة التفسيريّة. (الواو) عاطفة (قال موسى) مرّ إعرابها [[في الآية (84) من هذه السورة. (2، 3، 4) في الآية (85) من هذه السورة.]] ، (ربّنا) مثل السابقة «2» ، (إنّ) حرف مشبّه بالفعل و (الكاف) ضمير في محلّ نصب اسم إنّ (آتيت) فعل ماض وفاعله (فرعون) مفعول به منصوب وامتنع من التنوين للعلمية والعجمة (الواو) عاطفة (ملأ) معطوف على فرعون منصوب و (الهاء) ضمير مضاف إليه (زينة) مفعول به ثان منصوب (أموالا) معطوف بالواو على زينة منصوب (في الحياة) جارّ ومجرور متعلّق ب (آتيت) ، (الدنيا) نعت للحياة مجرور وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الألف (ربّنا) مثل السابقة «3» ، (اللام) لام العاقبة (يضلّوا) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد اللام، وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل (عن سبيل) جارّ ومجرور متعلّق ب (يضلوا) ، و (الكاف) مضاف إليه (ربّنا) مثل السابقة «4» ، (اطمس) فعل أمر دعائيّ، والفاعل أنت (على أموال) جارّ ومجرور متعلّق ب (اطمس) ، و (هم) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (اشدد على قلوبهم) مثل اطمس على أموالهم (الفاء) فاء السببيّة [[يجوز أن تكون عاطفة عطفت فعل (لا يؤمنوا) على (يضلوا) .. وما بينهما دعاء معترض.. ويجوز أن يكون (لا) حرف نهي دعائي والفعل مجزوم بحرف النهي.]] ، (لا) نافية (يؤمنوا) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء، وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل (حتّى) حرف غاية وجرّ (يروا) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتّى وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل (العذاب) مفعول به منصوب (الأليم) نعت للعذاب منصوب. والمصدر المؤوّل (أن يضلّوا) في محلّ جرّ باللام متعلّق ب (آتيت) . والمصدر المؤوّل (أن يؤمنوا) معطوف على مصدر متصيّد من الدعاء السابق أي ليكن منك شدّ على قلوبهم فعدم إيمان منهم. والمصدر المؤوّل (أن يروا..) في محلّ جرّ (حتّى) متعلّق ب (اشدد) . وجملة: «قال موسى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة أوحينا إلى موسى ... وجملة: «النداء وجوابها» في محلّ نصب مقول القول «1» . وجملة: «إنّك آتيت ... » لا محلّ لها جواب النداء. وجملة: «آتيت فرعون ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: «النداء الثانية» لا محلّ لها اعتراضيّة. وجملة: «يضلّوا» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «ربّنا.. الثالثة» لا محلّ لها استئنافيّة في حيّز القول «2» . وجملة: «اطمس ... » لا محلّ لها جواب النداء الثالث. وجملة: «اشدد ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة اطمس. وجملة: «يؤمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (أن) المضمر الثاني. وجملة: «يروا ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (أن) المضمر الثالث.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.