الباحث القرآني

* الإعراب: (أولئك) مبتدأ [[انظر الآية (18) من هذه السورة.]] ، (لم) حرف نفي وجزم (يكونوا) مضارع ناقص مجزوم وعلامة الجزم حذف النون.. والواو اسم كان (معجزين) خبر المبتدأ منصوب وعلامة النصب الياء (في الأرض) جارّ ومجرور متعلّق بمعجزين (الواو) عاطفة (ما) نافية (كان) ماض ناقص- ناسخ- (اللام) حرف جرّ و (هم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف خبر كان (من دون) جارّ ومجرور حال من أولياء (من) حرف جرّ زائد (أولياء) مجرور لفظا مرفوع محلّا اسم كان مؤخّر، وعلامة الجرّ الفتحة فهو ممنوع من الصرف، اسم منته بألف التأنيث الممدودة على وزن أفعلاء (يضاعف) مضارع مبنيّ للمجهول مرفوع (لهم) مثل الأول متعلّق ب (يضاعف) ، (العذاب) نائب الفاعل (ما) مثل الأولى [[أجاز العكبريّ جعلها مصدريّة ظرفيّة أي مدّة استطاعتهم السمع..]] ، (كانوا) فعل ماض ناقص مبنيّ على الضمّ.. والواو اسم كان (يستطيعون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل (السمع) مفعول به منصوب (الواو) عاطفة (ما كانوا يبصرون) مثل ما كانوا يستطيعون. جملة: «أولئك لم يكونوا ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «لم يكونوا معجزين ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ أولئك. وجملة: «ما كان لهم ... أولياء» في محلّ رفع معطوفة على جملة الخبر. وجملة: «يضاعف لهم العذاب» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «ما كانوا يستطيعون ... » لا محلّ لها تعليليّة. وجملة: «يستطيعون السمع» في محلّ نصب خبر كانوا (الأول) . وجملة: «ما كانوا يبصرون» لا محلّ لها معطوفة على التعليليّة. وجملة: «يبصرون» في محلّ نصب خبر كانوا (الثاني) . * البلاغة: الاستعارة التصريحية التبعية: في قوله تعالى «ما كانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ» أي أنهم كانوا يستثقلون سماع الحق الذي جاء به الرسول صلّى الله عليه وآله وسلم ويستكرهونه إلى أقصى الغايات، حتى كأنهم لا يستطيعونه، وهو نظير قول القائل: العاشق لا يستطيع أن يسمع كلام العاذل.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.