الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (تلك) مرّ إعرابها [[في الآية (49) من هذه السورة.]] ، (عاد) خبر مرفوع (جحدوا) فعل ماض وفاعله (بآيات) جارّ ومجرور متعلّق ب (جحدوا) ، (ربّهم) مضاف إليه مجرور.. و (هم) مضاف إليه (الواو) عاطفة (عصوا) فعل ماض مبنيّ على الضمّ المقدّر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين.. و (الواو) فاعل (رسل) مفعول به منصوب و (الهاء) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (اتّبعوا) مثل جحدوا (أمر) مفعول به منصوب (كلّ) مضاف إليه مجرور (جبّار) مثل كلّ (عنيد) نعت لجبّار مجرور. جملة: «تلك عاد ... » لا محلّ لها استئنافية. وجملة: «جحدوا ... » في محلّ رفع خبر ثان للمبتدأ تلك [[أو لا محلّ لها استئناف بيانيّ.]] . وجملة: «عصوا ... » في محلّ رفع معطوفة على جملة جحدوا. وجملة: «اتّبعوا» في محلّ رفع معطوفة على جملة جحدوا. (الواو) عاطفة (أتبعوا) فعل ماض مبنيّ للمجهول مبنيّ على الضمّ.. والواو نائب الفاعل (في) حرف جرّ (ها) حرف تنبيه (ذه) اسم إشارة مبنيّ على الكسر في محلّ جرّ متعلّق ب (أتبعوا) ، (الدنيا) بدل من اسم الإشارة تبعه في الجرّ وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الألف (لعنة) مفعول به منصوب (الواو) عاطفة (يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (أتبعوا) فهو معطوف شبه الجملة (في هذه) ، (القيامة) مضاف إليه مجرور (ألا) أداة تنبيه (إنّ) حرف مشبّه بالفعل- ناسخ- (عادا) اسم إنّ منصوب (كفروا) مثل جحدوا (ربّهم) مفعول به منصوب بتضمين كفروا معنى جحدوا، كما ضمّن جحدوا معنى كفروا في الآية السابقة.. و (هم) ضمير مضاف إليه (ألا) مثل الأول (بعدا) مفعول مطلق لفعل محذوف (لعاد) جارّ ومجرور متعلّق ب (بعدا) [[انظر إعراب: بعدا للقوم الظالمين (الآية- 44- من هذه السورة) .]] ، (قوم) بدل من عاد مجرور (هود) مضاف إليه مجرور. وجملة: «أتبعوا ... » معطوفة على جملة جحدوا تأخذ إعرابها. وجملة: «إنّ عادا كفروا ... » لا محلّ لها تعليل لما سبق. وجملة: «كفروا ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: « (أبعدوا) بعدا» لا محلّ لها استئنافيّة. * الصرف: (عنيد) ، صفة مشبهة من فعل عند يعند باب نصر وباب ضرب وباب فرح وباب كرم، وزنه فعيل، مخالف للحقّ وهو عارف به. (هود) ، صرف لأنه ليس أعجميّا، فهو عربيّ: قال ابن هشام في الشذور [[الشذور ص: (555) .]] . ليس بين الأنبياء من هو عربيّ إلّا هود وصالح وشعيب ومحمد عليهم صلوات الله وسلامه. وزنه فعل بضمّ فسكون. * البلاغة: الاسناد المجازي: في قوله تعالى «وَتِلْكَ عادٌ» الإشارة للبعيد المحسوس والاسناد المجازي. أو هو من مجاز الحذف، أي تلك قبور عاد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.