الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) عاطفة (ما) حرف نفى (أبرّئ) مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا (نفسي) مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدّرة على ما قبل الياء، و (الياء) ضمير في محلّ جرّ مضاف إليه (إنّ) حرف مشبّه بالفعل- ناسخ- (النّفس) اسم إنّ منصوب (اللام) المزحلقة للتوكيد (أمّارة) خبر إنّ مرفوع (بالسوء) جارّ ومجرور متعلّق بأمّارة (إلّا) أداة استثناء (ما) اسم موصول في محلّ نصب على الاستثناء المتّصل [[لأنّ (ما) بمعنى (من) تعبّر عن نفس من النفوس، و (ال) في النفس دالّة على استغراق الجنس.]] ، (رحم) فعل ماض (ربّى) فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على ما قبل الياء، و (الياء) مثل الأول (إنّ ربّي) مثل إنّ النفس (غفور) خبر إنّ مرفوع (رحيم) خبر ثان مرفوع. جملة: «ما أبرّئ ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة مقول القول [[في الآية السابقة أي جملة: (قلت) ذلك ليعلم أنّي لم أخنه..]] . وجملة: «إنّ النفس لأمّارة ... » لا محلّ لها تعليليّة. وجملة: «رحم ربّي ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «إنّ ربّي غفور ... » لا محلّ لها استئنافيّة بيانيّة. * الصرف: (أمّارة) ، صيغة مبالغة من فعل أمر الثلاثيّ، وزنه فعّالة، والتاء إمّا للتأنيث فمذكّره أمّار، وإمّا للمبالغة مثل فهّامة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.