الباحث القرآني

* الإعراب: (سواء) خبر مقدّم [[أو مبتدأ موصوف بقوله (منكم) ، والخبر من أسرّ..]] مرفوع (من) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بحال من الضمير في سواء الذي هو بمعنى مستو (من) اسم موصول مبتدأ مؤخّر في محلّ رفع (أسرّ) فعل ماض، والفاعل هو، وهو العائد (القول) مفعول به منصوب (الواو) عاطفة (من جهر) مثل من أسرّ ومعطوف عليه (الباء) حرف جرّ و (الهاء) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (جهر) ، (الواو) عاطفة (من) مثل الأول ومعطوف عليه (هو) ضمير منفصل مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (مستخف) خبر مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء المحذوفة فهو اسم منقوص منوّن (بالليل) جارّ ومجرور متعلّق ب (مستخف) (الواو) عاطفة (سارب بالنهار) مثل مستخف بالليل. جملة: «سواء ... من أسرّ ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «أسرّ ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) الأول. وجملة: «جهر به ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) الثاني. وجملة: «هو مستخف ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) الثالث. * الصرف: (مستخف) ، اسم فاعل من (استخفى) السداسيّ، وزنه مستفعل بضمّ الميم وكسر العين، وحذفت الياء- أصله المستخفي- لالتقاء الساكنين لمناسبة التنوين. (سارب) ، اسم فاعل من (سرب) الثلاثيّ، وزنه فاعل. * البلاغة: 1- المبالغة: في قوله تعالى وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ مبالغ في الاختفاء، كأنه مختف (بالليل) وطالب للزيادة، وتقديم الإسرار والاستخفاء لإظهار كمال علمه تعالى، فكأنه في التعلق بالخفيات أقدم منه بالظواهر، وإلا فنسبته إلى الكل سواء.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.