الباحث القرآني

* الإعراب (جنّات) خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي [[أو مبتدأ خبره جملة يدخلونها، أو لهم مضمر.]] ، (عدن) مضاف إليه مجرور (يدخلونها) مضارع مرفوع و (الواو) فاعل، و (ها) ضمير مفعول به (تجري) مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء (من تحتها) جارّ ومجرور متعلّق ب (تجري) [[أو متعلّق بمحذوف حال من الأنهار.]] وفيه حذف مضاف أي من تحت بيوتها أو أشجارها.. و (ها) مضاف إليه (الأنهار) فاعل تجري مرفوع (اللام) حرف جرّ و (هم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بخبر مقدّم (فيها) مثل لهم متعلّق بالخبر (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ مؤخّر (يشاءون) مضارع مرفوع.. و (الواو) فاعل (الكاف) حرف جرّ وتشبيه [[أو هي اسم بمعنى مثل في محلّ نصب مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو نعت له.. أو حال من ضمير المصدر، أو هي خبر لمبتدأ محذوف تقديره: الأمر كذلك..]] (ذلك) اسم إشارة مبنيّ في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف مفعول مطلق عامله يجزي، والإشارة إلى الجزاء، و (اللام) للبعد، و (الكاف) للخطاب (يجزي الله) مثل تجري الأنهار (المتّقين) مفعول به منصوب، وعلامة النصب الياء. جملة: « (هي) جنّات ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يدخلونها ... » في محلّ رفع نعت لجنّات. وجملة: «تجري.. الأنهار» في محلّ نصب حال من ضمير الغائب في (يدخلونها) . وجملة: «لهم فيها ما يشاءون» في محلّ نصب حال من ضمير فاعل يدخلونها أو مفعوله. وجملة: «يشاءون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «يجزي الله ... » لا محلّ لها استئنافيّة. (الّذين تتوفّاهم الملائكة) مرّ إعرابها [[في الآية (28) من هذه السورة.]] ، (طيّبين) حال منصوبة من مفعول تتوفّاهم (يقولون) مثل يدخلون (سلام) مبتدأ مرفوع [[جاز أن يكون مبتدأ وهو نكرة لأنه بمعنى الدعاء.]] ، (على) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بخبر المبتدأ (أدخلوا الجنة) مثل ادخلوا أبواب.. [[في الآية (29) من هذه السورة.]] ، (بما كنتم تعملون) مرّ إعرابها [[في الآية (28) من هذه السورة.]] . وجملة: «تتوفّاهم الملائكة ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «يقولون ... » في محلّ نصب حال من الملائكة. وجملة: «سلام عليكم» في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «ادخلوا الجنّة ... » لا محلّ لها استئناف في حيّز القول. وجملة: «كنتم تعملون» لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الاسميّ أو الحرفيّ. وجملة: «تعملون» في محلّ نصب خبر كنتم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.