الباحث القرآني

* الإعراب (الواو) استئنافيّة (يجعلون) مضارع مرفوع.. و (الواو) فاعل (اللام) حرف جرّ (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ متعلّق ب (يجعلون) [[أو متعلّق بمحذوف مفعول به ثان.]] ، (لا) نافية (يعلمون) مثل يجعلون (نصيبا) مفعول به منصوب (من) حرف جرّ (ما) مثل الأول متعلّق بنعت ل (نصيبا) ، (رزقناهم) فعل ماض وفاعله.. و (هم) ضمير مفعول به (تالله) جارّ ومجرور متعلّق بفعل محذوف تقديره أقسم (اللام) لام القسم (تسألنّ) مضارع مبنيّ للمجهول مرفوع، وعلامة الرفع ثبوت النون، وقد حذفت لتوالي الأمثال، و (الواو) المحذوفة لالتقاء الساكنين نائب فاعل، و (النون) نون التوكيد (عن) حرف جرّ (ما) حرف مصدريّ [[أو اسم موصول في محلّ جرّ، والعائذ محذوف، والجملة صلة.]] ، (كنتم) فعل ماض ناقص.. و (تم) اسم كان (تفترون) مثل يجعلون. والمصدر المؤوّل (ما كنتم تفترون) في محلّ جرّ بحرف الجرّ متعلّق ب (تسألنّ) . جملة: «يجعلون ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «لا يعلمون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الأول. وجملة: «رزقناهم ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الثاني. وجملة: «القسم المقدّرة ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «تسألنّ ... » لا محلّ لها جواب القسم. وجملة: «كنتم تفترون ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما) . وجملة: «تفترون ... » في محلّ نصب خبر كنتم. (الواو) عاطفة (يجعلون لله البنات) مثل يجعلون لما.. نصيبا، وعلامة النصب للمفعول الكسرة (سبحان) مفعول مطلق لفعل محذوف و (الهاء) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (اللام) حرف جرّ و (هم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (يجعلون) الثاني فهو معطوف على الجارّ لله.. [[أو خبر مقدّم و (ما يشتهون) مبتدأ مؤخّر.. والجملة حال من الفاعل في (يجعلون) .. أو استئنافيّة.]] ، (ما) موصول في محلّ نصب معطوف على البنات مفعولي يجعلون [[والمعنى: ويجعلون لهم ما يشتهون أي يختارون لأنفسهم ما يشتهون والإعراب الوارد في الحاشية (2) من الصفحة السابقة.]] ، (يشتهون) مثل يجعلون. وجملة: «يجعلون ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة يجعلون (الأولى) . وجملة: « (نسبّح) سبحانه» لا محلّ لها اعتراضيّة دعائيّة [[يجوز أن تكون الجملة حاليّة من لفظ الجلالة أي: يجعلون لله البنات وهو منزّه عن ادّعائهم- وهو غير جائز عند ابن هشام لأن الجملة دعائيّة وهي إنشاء-.]] . وجملة: «يشتهون» لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . (الواو) عاطفة (إذا) ظرف للزمن المستقبل متضمّن معنى الشرط في محلّ نصب متعلّق ب (ظلّ) ، (بشّر) فعل ماض مبنيّ للمجهول (أحدهم) نائب الفاعل مرفوع.. و (هم) مضاف إليه (بالأنثى) جارّ ومجرور متعلّق ب (بشّر) وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الألف (ظلّ) فعل ماض- ناسخ- (وجهه) اسم ظلّ مرفوع.. و (الهاء) مضاف إليه (مسودّا) خبر ظلّ منصوب (الواو) واو الحال (هو) ضمير منفصل مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (كظيم) خبر مرفوع. وجملة: «بشّر أحدهم ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «ظلّ وجهه مسودّا ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «هو كظيم ... » في محلّ نصب حال. (يتوارى) ، مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الألف، والفاعل هو أي أحدهم (من القوم) جارّ ومجرور متعلّق ب (يتوارى) ، (من سوء) جارّ ومجرور متعلّق ب (يتوارى) [[تعلّق جارّان من لفظ واحد بالفعل نفسه لأن معناهما مختلف، فالأول للابتداء، والثاني للتعليل أي من أجل سوء ما بشّر به.. ويجوز أن يكون المجرور والجارّ الأول حالا من فاعل يتوارى.]] ، (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ مضاف إليه (بشّر) مثل الأول (الباء) حرف جرّ و (الهاء) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (بشّر) ، (الهمزة) للاستفهام (يمسكه) مضارع مرفوع، و (الهاء) ضمير مفعول به، والفاعل هو أي أحدهم (على هون) جارّ ومجرور حال من مفعول يمسكه (أم) حرف عطف (يدسّه) مثل يمسكه (في التراب) جارّ ومجرور متعلّق ب (يدسّه) ، (ألا) حرف تنبيه (ساء) فعل ماض لإنشاء الذمّ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (ما) نكرة موصوفة في محلّ نصب تمييز لضمير الفاعل [[أو هو حرف مصدريّ، والمصدر المؤوّل فاعل ساء.]] (يحكمون) مثل يجعلون. وجملة: «يتوارى ... » في محلّ نصب حال من الضمير في كظيم [[أو هي خبر ثان للمبتدأ هو، في محلّ رفع.. أو هي استئناف بيانيّ.]] . وجملة: «بشّر ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «يمسكه ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[أو هي مقول القول لقول مقدّر هو حال من فاعل يتوارى أي قائلا لنفسه أيمسكه ...]] . وجملة: «يدسّه ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة يمسكه. وجملة: «ساء ما يحكمون» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يحكمون» في محلّ نصب نعت ل (ما) . * الصرف: (مسودّا) ، اسم فاعل- أو اسم مفعول- من فعل اسودّ الخماسيّ، وزنه مفعلّ، بضمّ الميم وتشديد اللام وفتح العين، والظاهر أنّه اسم فاعل لأن اسم المفعول يحتاج إلى الجارّ. * الفوائد: التاء: التاء ستة أنواع وهي: أ- «تا» اسم إشارة للمفردة المؤنثة، وبناؤه على السكون. ب- و «تاء التأنيث» وتأتي في الفعل ساكنة ومتحركة، أما في الاسم فلا تكون الا متحركة، وبما أنها للتفريق بين المذكر والمؤنث فلا تدخل على الصفات الخاصة بالنساء مثل: حامل، حائض، عانس، مرضع.. إلخ. ج- تاء الجمع المكسر الأعجمي مثل: صولج وصوالجة، وطيلسان وطيالسة وصيرف وصيارفة. ء- تاء التمييز، لتمييز الواحد من جنسه، مثل: تمر وتمرة. هـ- تاء العوض: وهي التي تلحق اسما حذفت فاؤه، مثل: زنة أصلها «وزن» . وتاء القسم، كما هي في الآية التي بين أيدينا. يقول سيبويه: إن العرب لا يدخلون تاء القسم في غير «لفظ الجلالة» . فلا يقال: «تربّ الكعبة» .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.