الباحث القرآني

* الإعراب (ضرب) فعل ماض (الله) لفظ الجلالة فاعل مرفوع (مثلا) مفعول به منصوب (عبدا) بدل من (مثلا) منصوب (مملوكا) نعت ل (عبدا) منصوب (لا) نافية (يقدر) مضارع مرفوع، والفاعل هو (على شيء) جارّ ومجرور متعلّق ب (يقدر) ، (الواو) عاطفة (من) اسم موصول مبنيّ في محلّ نصب معطوف على (عبدا) [[أو هو نكرة موصوفة في محلّ نصب، والجملة بعده نعت.]] ، (رزقناه) فعل ماض مبنيّ على السكون.. و (نا) ضمير فاعل، و (الهاء) مفعول به (من) حرف جرّ و (نا) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بفعل (رزقنا) على حذف مضاف أي من عندنا (رزقا) مفعول به ثان منصوب (حسنا) نعت (رزقا) منصوب (الفاء) عاطفة (هو) ضمير منفصل في محلّ رفع مبتدأ (ينفق) مثل يقدر (من) حرف جرّ و (الهاء) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (ينفق) (سرّا) مصدر في موضع الحال [[أو مفعول مطلق نائب عن المصدر أي: إنفاق السرّ.]] منصوب (جهرا) معطوف على (سرّا) بالواو منصوب (هل) حرف استفهام (يستوون) مضارع مرفوع.. و (الواو) فاعل (الحمد) مبتدأ مرفوع (لله) جارّ ومجرور خبر (بل) حرف ابتداء فيه معنى الاستدراك (أكثرهم) مبتدأ مرفوع.. و (هم) ضمير مضاف إليه (لا يعلمون) مثل لا تعلمون.. جملة: «ضرب الله..» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «لا يقدر على شيء» في محلّ نصب نعت ثان ل (عبدا) [[أو في محلّ نصب حال من (عبدا) لأنّه وصف.]] . وجملة: «رزقناه ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «هو ينفق ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة. وجملة: «هل يستوون» لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «الحمد لله ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «أكثرهم لا يعلمون» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «لا يعلمون ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (أكثرهم) . (الواو) عاطفة (ضرب الله مثلا رجلين) مثل ضرب الله مثلا عبدا، وعلامة نصب البدل الياء فهو مثنّى (أحدهما) مبتدأ مرفوع، و (هما) ضمير مضاف إليه (أبكم) خبر مرفوع (يقدر على شيء) مثل الأولى (الواو) عاطفة (هو) مثل الأول (كلّ) خبر مرفوع (على مولاه) جارّ ومجرور متعلّق ب (كلّ) ، وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الألف.. و (الهاء) مضاف إليه (أينما) اسم شرط جازم مبنيّ في محلّ نصب ظرف مكان متعلّق ب (يأت) - أو ب (يوجّهه) وهو مضارع مجزوم فعل الشرط.. و (الهاء) ضمير مفعول به، والفاعل هو (لا) نافية (يأت) مضارع مجزوم جواب الشرط وعلامة الجزم حذف حرف العلّة، والفاعل هو (بخير) جارّ ومجرور ويتعلّق ب (يأت) ، (هل) حرف استفهام (يستوي) مضارع مرفوع، وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو أي الرجل الأبكم (هو) ضمير منفصل في محلّ رفع توكيد للفاعل بسبب العطف الآتي (الواو) عاطفة (من) اسم موصول مبنيّ في محلّ رفع معطوف على الضمير المستتر فاعل يستوي (يأمر) مثل يقدر (بالعدل) جارّ ومجرور متعلّق ب (يأمر) ، (الواو) عاطفة [[أو حاليّة، والجملة بعدها حال.]] ، (هو) ضمير مبتدأ (على صراط) جارّ ومجرور خبر المبتدأ هو (مستقيم) نعت لصراط مجرور. وجملة: «ضرب الله (الثانية) » لا محلّ لها معطوفة على جملة ضرب (الأولى) . وجملة: «أحدهما أبكم ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[أو هي نعت لرجلين في محلّ نصب، والرابط الضمير العائد هما..]] . وجملة: «لا يقدر على شيء ... » في محلّ رفع خبر ثان للمبتدأ (أحدهما) . وجملة: «هو كلّ ... » في محلّ رفع معطوفة على جملة لا يقدر. وجملة: «يوجّهه ... » لا محلّ لها تعليليّة. وجملة: «لا يأت بخير ... » لا محلّ لها جواب الشرط غير مقترنة بالفاء. وجملة: «هل يستوي ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «يأمر بالعدل ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «هو على صراط ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة. * الصرف: (مملوكا) ، اسم مفعول من ملك الثلاثيّ، وزنه مفعول. (كلّ) ، صفة مشبّهة من كلّ يكلّ باب ضرب، وزنه فعل بفتح فسكون ومعناه الثقيل أو غير النافع. * فوائد: - عمل المصدر: يشترط في المصدر ليكون عاملا عمل فعله: أن يقبل أن يحل محله الفعل، إما مقرونا بأن المصدرية، وإما مع «ما» المصدرية. وعمل المصدر منونا هو القياس، لأنه أشبه بالفعل مما سواه، نحو «أو إطعام في يوم ذي مسغبة يتيما» ويأتي بالترتيب بعد المنون «المصدر المضاف» نحو «ولولا دفع الله الناس» ، ثم يليه المصدر غير المضاف، ثم يأتي في المؤخرة «المصدر المعرف بأل» نحو «ضعيف الكناية أعداءه» فالنكاية هي المصدر المعرف ب «أل» وأعداءه المفعول به. وسوف نتحدث عن اسم المصدر وعمله في موطن آخر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.