الباحث القرآني

* الإعراب (الواو) استئنافيّة (لا تتّخذوا.. بينكم) مرّ إعراب نظيرها [[في الآية (91) من هذه السورة.]] . (الفاء) فاء السببيّة (تزلّ) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء (قدم) فاعل مرفوع (بعد) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (تزلّ) ، (ثبوتها) مضاف إليه مجرور، و (ها) ضمير مضاف إليه. والمصدر المؤوّل (أن تزلّ ... ) في محلّ رفع معطوف على مصدر مقدر سابق اي لا يكن منكم اتخاذ ايمان فزلل قدم. (الواو) عاطفة تذوقوا مضارع منصوب معطوف على (تزلّ) ، وعلامة النصب حذف النون.. و (الواو) فاعل (السوء) مفعول به منصوب (الباء) حرف جرّ (ما) حرف مصدريّ (صددتم) فعل ماض مبنيّ على السكون.. و (تم) فاعل (عن سبيل) جارّ ومجرور متعلّق ب (صددتم) ، (الله) لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور. والمصدر المؤوّل (ما صددتم..) في محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (تذوقوا) . (الواو) استئنافيّة (اللام) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بخبر مقدّم (عذاب) مبتدأ مؤخّر مرفوع (عظيم) نعت لعذاب مرفوع. جملة: «جملة لا تتّخذوا ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «تزلّ قدم ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «تذوقوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة صلة الموصول الحرفيّ. وجملة: «صددتم ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما) . وجملة: «لكم عذاب ... » لا محلّ لها استئنافيّة. (الواو) عاطفة (لا تشتروا) مثل لا تنقضوا «1» ، (بعهد) جار ومجرور متعلّق ب (تشتروا) بتضمينه معنى تستبدلوا (الله) لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور (ثمنا) مفعول به منصوب (قليلا) نعت ل (ثمنا) منصوب (إنّ) حرف مشبه بالفعل (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ نصب اسم إنّ «2» ، (عند) ظرف منصوب متعلّق بمحذوف صلة ما (الله) لفظ الجلالة مثل الأول (هو) ضمير منفصل مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (خير) خبر مرفوع (اللام) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (خير) (إن) حرف شرط جازم (كنتم) فعل ماض ناقص في محلّ جزم فعل الشرط.. و (تم) ضمير اسم كان (تعلمون) مضارع مرفوع.. و (الواو) فاعل. وجملة: «لا تشتروا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة لا تتّخذوا.. وجملة: «إنّ ما عند الله ... » لا محلّ لها تعليليّة. وجملة: «هو خير لكم ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: «كنتم تعلمون» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «تعلمون» في محلّ نصب خبر كنتم. (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (عندكم) مثل الأول، و (كم) ضمير مضاف إليه (ينفد) مضارع مرفوع، والفاعل هو وهو العائد (الواو) عاطفة (ما عند الله) مثل ما عندكم (باق) خبر ما الثاني مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء المحذوفة فهو اسم منقوص (الواو) عاطفة (اللام) لام القسم لقسم مقدّر (نجزينّ) مضارع مبنيّ على الفتح في محلّ رفع.. و (النون) نون التوكيد، والفاعل نحن للتعظيم (الذين) اسم موصول مبنيّ في محلّ نصب مفعول به (صبروا) فعل ماض وفاعله (أجرهم) مفعول به ثان منصوب، و (هم) مضاف إليه (بأحسن) جارّ ومجرور متعلّق ب (نجزينّ) ، (ما) حرف مصدريّ [[أو اسم موصول في محلّ جرّ، والعائد محذوف، والجملة صلة.]] ، (كانوا يعملون) مثل كنتم تعملون [[في الآية (93) من هذه السورة.]] . والمصدر المؤوّل (ما كانوا..) » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «ما عندكم ينفد ... » لا محلّ لها في حكم التعليل لما سبق. وجملة: «ينفد ... » في محلّ رفع خبر ما. وجملة: «ما عند الله باق» لا محلّ لها معطوفة على التعليليّة ما عندكم. وجملة: «نجزينّ ... » لا محلّ لها جواب القسم المقدّر. وجملة: «صبروا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «كانوا يعملون» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (ما) . وجملة: «يعملون» في محلّ نصب خبر كانوا. * الصرف: (باق) ، اسم فاعل من (بقي) الثلاثيّ، وزنه فاع، حذفت لامه لمناسبة التنوين فهو اسم منقوص. * البلاغة: 1- الاستعارة التمثيلية: في قوله تعالى فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِها. فالكلام استعارة للوقوع في أمر عظيم، لأن القدم إذا زلت انقلب الإنسان من حال خير إلى حال شر. (2) وفي قوله تعالى فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِها. توحيد القدم وتنكيرها: والسر في ذلك استعظام أن تزلّ قدم واحدة عن طريق الحق بعد أن ثبتت عليه، فكيف بأقدام كثيرة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.