الباحث القرآني

* الإعراب: (ذا) منادى مضاف منصوب وعلامة النصب الألف (في الأرض) متعلّق ب (مفسدون) ، (الفاء) عاطفة (هل) حرف استفهام (لك) متعلّق بمفعول به ثان لفعل نجعل [[يجوز أن يتعدّى الفعل (نجعل) لمفعول واحد بتضمينه معنى ندفع، فيتعلّق الجارّ بالفعل نجعل.]] ، (خرجا) مفعول به أوّل منصوب. والمصدر المؤوّل (أن تجعل) في محلّ جرّ ب (على) متعلّق ب (نجعل) . (بيننا) ظرف متعلّق ب (تجعل) بتضمينه معنى تبني [[أو متعلّق بمحذوف حال من (سدّا) .]] ، (سدّا) مفعول به منصوب. جملة: «قالوا ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «النداء: يا ذا القرنين ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «إنّ يأجوج.. مفسدون» لا محلّ لها جواب النداء. وجملة: «نجعل ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب النداء. وجملة: «تجعل ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) . * الصرف: (يأجوج ومأجوج) ، قيل هما أعجميّان لا اشتقاق لهما، ومنعا من الصرف للعلميّة والعجمة، وقيل هما عربيان واشتقاقهما من أجيج النار أي التهابها، أو من الأوج وهو سرعة العدو.. والأول وزنه يفعول، والثاني مفعول، والمنع حينئذ للعلميّة والتأنيث، ويجوز في لفظهما الهمز وعدمه. (خرجا) ، هو مصدر الثلاثيّ خرج، ثمّ استعمل اسما للمال المدفوع كأجر، أو هو بمعنى مخرج، وزنه فعل بفتح فسكون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.