الباحث القرآني

* الإعراب: (أيّاما) ظرف زمان منصوب لفعل محذوف تقديره صوموا [[يجوز جعله مفعولا به على السعة لأن الفعل صام وإن كان لازما هو في حكم المتعدّي لعلاقة الظرف به وملازمته إيّاه. هذا ويجوز جعل (أياما) منصوبا بالمصدر (الصيام) على الظرفية أو المفعوليّة وهو اختيار سيبويه، وردّه أبو حيّان لوجود فاصل أجنبي بين المصدر ومعموله.]] ، (معدودات) ، نعت ل (أياما) منصوب مثله، وعلامة النصب الكسرة (الفاء) عاطفة (من) اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ (كان) فعل ماض ناقص مبنيّ على الفتح في محلّ جزم فعل الشرط، واسم كان ضمير مستتر تقديره هو يعود على من (من) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف حال من اسم كان (مريضا) خبر كان منصوب (أو) حرف عطف (على سفر) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف معطوف على خبر كان أي كان موجودا على سفر (الفاء) رابطة لجواب الشرط (عدّة) مبتدأ مرفوع والخبر محذوف تقديره: عليه عدّة. وفيه حذف مضاف أي عليه صيام عدّة (من أيّام) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف نعت لعدّة (أخر) نعت لأيام مجرور مثله وعلامة الجرّ الفتحة لامتناعه من الصرف للوصفيّة والعدل. (الواو) عاطفة (على) حرف جرّ (الذين) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف خبر مقدّم لفدية (يطيقون) مضارع مرفوع ... والواو فاعل و (الهاء) مفعول به، وفيه حذف مضاف أي يطيقون صيامه (فدية) مبتدأ مؤخّر مرفوع (طعام) بدل من فدية مرفوع مثله [[أو هو خبر لمبتدأ محذوف تقديره هي، والجملة نعت لفدية في محلّ رفع.]] ، (مسكين) مضاف إليه مجرور. (الفاء) عاطفة (من) مثل الأول (تطوّع) فعل ماض في محلّ جزم فعل الشرط والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (خيرا) منصوب على نزع الخافض [[يجوز أن يكون مفعولا به ل (تطوّع) ... انظر الآية (158) .]] ، (الفاء) رابطة لجواب الشرط (هو) ضمير في محلّ رفع مبتدأ (خير) خبر مرفوع (اللام) حرف جرّ و (الهاء) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف نعت لخير [[أو يتعلّق بخير فهو اسم تفضيل.]] ، (الواو) عاطفة (أن) حرف مصدريّ ونصب (تصوموا) مضارع منصوب وعلامة النصب حذف النون.. والواو فاعل. والمصدر المؤوّل (أن تصوموا) في محلّ رفع مبتدأ أي: صيامكم. (خير) خبر مرفوع (لكم) مثل له متعلق بمحذوف نعت لخير [[أو يتعلق بخير فهو اسم تفضيل.]] ، (إن) حرف شرط جازم (كنتم) فعل ماض مبنيّ على السكون في محلّ جزم فعل الشرط.. و (تم) ضمير اسم كان (تعلمون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل. وجملة: «من كان منكم مريضا» لا محلّ لها معطوفة على جملة كتب عليكم الصيام. وجملة: «كان منكم مريضا» في محلّ رفع خبر المبتدأ من. وجملة « (عليه) عدّة» في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. وجملة: «على الذين..» فدية لا محلّ لها معطوفة على جملة من كان منكم. وجملة: «يطيقونه» لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «من تطوّع ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة على الذين.. فدية. وجملة: «تطوّع خيرا» في محلّ رفع خبر المبتدأ من. وجملة: «هو خير له» في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. وجملة: «تصوموا» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ أن. والجملة «الاسمية صيامكم» خير لا محلّ لها معطوفة على جملة من كان منكم ... وجملة: «كنتم تعلمون» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «تعلمون» في محلّ نصب خبر كنتم.. وجملة الجواب دلّ عليها سياق الكلام أي: ان كنتم تعلمون أنّه خير فافعلوه. * الصرف: (مريضا) ، صفة مشبّهة من مرض يمرض باب فرح وزنه فعيل. (سفر) ، مصدر سماعيّ لفعل سفر يسفر باب نصر وزنه فعل بفتحتين. (عدّة) ، اسم بمعنى العدد، وزنه فعلة بكسر الفاء وعينه ولامه متشابهان. (أخر) ، وزنه فعل بضمّ الفاء وفتح العين، وهو معدول عن آخر [[بفتح الهمزة والخاء وبينهما ألف لأنه جمع أخرى، وأخرى أنثى آخر- بالفتح- وقياس فعلى بضمّ الفاء مؤنّث أفعل ألّا تستعمل إلّا مضافة إلى معرفة، أو مقرونة بلام التعريف. فأمّا ما لا إضافة فيه ولا لام فقياسه أفعل كأفضل ... أي يبقى مفردا مذكّرا.]] ، ولهذا جرّ بالفتحة. فإن كانت أخر- بضمّ الهمزة وفتح الخاء- جمع أخرى أنثى آخر- بكسر الخاء- فهي مصروفة. تقول مررت بأوّل وأخر بالصرف إذ لا عدل هنا [[ملخّص عن شذور الذهب لابن هشام ص 552 الطبعة الثالثة.]] . (فدية) ، اسم لما يعطى بدل المفدى، وزنه فعلة بكسر الفاء وسكون العين. (طعام) ، اسم مصدر من أطعم الرباعيّ، كالعطاء بمعنى الإعطاء، ومصدره القياسي هو الإطعام ولكن نقص عدد حروف الاسم عن حروف فعله فكان اسم مصدر. وليس الطعام هو المطعوم لأنه أضافه إلى المسكين وليس الطعام للمسكين قبل تملّكه إيّاه، ولو حمل على ذلك لكان مجازا وهو غير ممتنع. (خيرا) ، مصدر لفعل خار يخير باب ضرب، وزنه فعل بفتح فسكون. (خير) ، اسم تفضيل.. انظر الآية (54) من هذه السورة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.