الباحث القرآني

* الإعراب: (بني) منادى مضاف منصوب وعلامة النصب الياء فهو ملحق بجمع المذكّر (إسرائيل) مضاف إليه مجرور وعلامة الجرّ الفتحة لامتناعه من الصرف (قد) حرف تحقيق (من عدوّكم) متعلّق ب (أنجيناكم) ، (جانب) مفعول به ثان منصوب بحذف مضاف أي إتيان جانب الطور [[أو هو ظرف ل (واعدناكم) ، والمفعول الثاني محذوف أي واعدناكم المجيء جانب الطور.]] ، (عليكم) متعلّق ب (نزّلنا) . جملة النداء: «يا بني ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «أنجيناكم ... » لا محلّ لها جواب النداء. وجملة: «واعدناكم ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب النداء. وجملة: «نزّلنا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب النداء. 81- (من طيّبات) متعلّق ب (كلوا) ، (ما) اسم موصول مبنيّ في محلّ جرّ مضاف إليه [[وعائد الموصول محذوف أي به.. ويجوز أن يكون حرفا مصدريّا، والمصدر المؤوّل مضاف إليه.]] ، (الواو) عاطفة (لا) ناهية جازمة (فيه) متعلّق ب (تطغوا) ، (الفاء) فاء السببيّة (يحلّ) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء (عليكم) متعلّق ب (يحلّ) ، (غضبي) فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على ما قبل الياء. والمصدر المؤوّل (أن يحلّ..) معطوف على مصدر متصيّد من النهي المتقدّم أي: لا يكن منكم طغيان في الرزق فحلول غضب من الله. (الواو) استئنافيّة (من) اسم شرط جازم مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (عليه) متعلّق ب (يحلل) فعل الشرط، (الفاء) رابطة لجواب الشرط. وجملة: «كلوا ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «رزقناكم ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة: «لا تطغوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة كلوا.. وجملة: «يحلّ.. غضبي ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «من يحلل عليه غضبي ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يحلل ... غضبي» في محلّ رفع خبر المبتدأ (من) . وجملة: «قد هوى ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. * الصرف: (هوى) ، مضارعه يهوي- بالياء في آخره- ففيه إعلال بالقلب، أصله هوي- بياء في آخره- تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا. * البلاغة: 1- المجاز العقلي: في قوله تعالى «وَواعَدْناكُمْ» : نسبة المواعدة إليهم، مع كونها لموسى عليه السلام، نظرا إلى ملابستها إياهم وسراية منفعتها إليهم، فكأنهم كلهم مواعدون، فالمجاز في النسبة. وفي ذلك من إيفاء مقام الامتنان حقه ما فيه. 2- الاستعارة: في قوله تعالى «فَقَدْ هَوى» : استعار لفظ الهوى، وهو السقوط من علو إلى سفل، للهلاك والدمار
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.