الباحث القرآني

* الإعراب: (ابن) منادى مضاف منصوب (أمّ) مضاف إليه مجرور وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الميم لاشتغال المحل بحركة المناسبة للألف المحذوفة، و (الألف) المحذوفة المنقلبة عن الياء مضاف إليه (لا) ناهية جازمة (بلحيتي) متعلّق بمحذوف حال من فاعل تأخذ [[أو متعلّق ب (تأخذ) .]] ، أي لا تأخذني ممسكا بلحيتي (لا) زائدة لتأكيد النفي (برأسي) متعلّق بما تعلّق به بلحيتي فهو معطوف عليه. والمصدر المؤوّل (أن تقول..) في محلّ نصب مفعول به عامله خشيت. (بين) ظرف منصوب متعلّق ب (فرّقت) ، (بني) مضاف إليه مجرور وعلام الجرّ الياء فهو ملحق بجمع المذكّر السالم، ومنع (إسرائيل) من الصرف للعلميّة والعجمة.. (قولي) مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدّرة على ما قبل الياء. جملة: «قال ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يا بن أمّ ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «لا تأخذ ... » لا محلّ لها جواب النداء. وجملة: «إنّي خشيت ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «خشيت ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: «تقول ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) . وجملة: «فرّقت ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «لم ترقب ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة فرّقت [[الياء في (قولي) تعود إلى موسى عليه السلام لأنّ الكلام حكاية قوله.. ويجوز تخريج الكلام بمعنى آخر أي إنّ الضمير يعود على هارون، أي خشيت أن تقول كذا وخشيت عدم ترقّبك قولي.. فالجملة معطوفة على جملة صلة الموصول الحرفيّ: تقول.]] . * الصرف: (لحية) ، اسم جامد، وزنه فعلة بكسر فسكون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.