الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (ما) نافية (لبشر) متعلّق بمحذوف مفعول به ثان (من قبلك) متعلّق بمحذوف نعت لبشر [[أو متعلّق ب (جعلنا) .]] ، (الهمزة) للاستفهام الإنكاريّ (الفاء) استئنافيّة (متّ) فعل ماض مبنيّ على السكون في محلّ جزم فعل الشرط.. و (التاء) فاعل (الفاء) رابطة لجواب الشرط. جملة: «ما جعلنا ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «إن متّ ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «هم الخالدون» في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. (بالشرّ) متعلّق ب (نبلوكم) ، (فتنة) مفعول لأجله منصوب [[أو مصدر في موضع الحال أي فاتنين لكم.. أو مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو يلتقي مع معنى الفعل..]] ، (الواو) عاطفة (إلينا) متعلّق ب (ترجعون) . وجملة: «كلّ نفس ذائقة ... » لا محلّ لها تعليل لما سبق. وجملة: «نبلوكم ... » لا محلّ لها معطوفة على التعليليّة- أو استئنافيّة- وجملة: «ترجعون ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة نبلوكم. * البلاغة: الاستعارة المكنية: في قوله تعالى «ذائِقَةُ الْمَوْتِ» : الموت لا يذاق، فقد شبهه بطعام غير مريء ولا مستساغ، ولكن وقوعه وكونه أمرا لا بد منه أصبح بمثابة المريء المستساغ، فلا مفر لنفس من ذوقه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.