الباحث القرآني

* الإعراب: (بل) للإضراب الإبطاليّ (الذي) موصول في محلّ رفع نعت لربّ السموات (الواو) عاطفة (على ذلكم) متعلّق ب (الشاهدين) [[قال العكبريّ: «لا يجوز أن يتعلّق ب (الشاهدين) لما يلزم من تقديم الصلة على الموصول ... » ف (ال) اسم موصول و (على ذلكم) متعلّق بالصفة المشتقّة فهو جزء من الصلة.. ولكن ثمّة رأي آخر تؤيّده الشواهد القرآنية يجيز تقديم الصلة على الموصول عند أمن اللبس كالآية الكريمة أعلاه، وكقوله تعالى: «وكانوا فيه من الزاهدين» فالظرف (فيه) متعلّق بالزاهدين. وانظر الآية (20) من سورة يوسف في هذا الكتاب.]] ، (من الشاهدين) متعلّق بمحذوف خبر المبتدأ أنا. جملة: «قال ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[مقول القول محذوف والتقدير: قال ليس ما قلتموه صحيحا بل..]] . وجملة: «ربّكم ربّ السموات ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «فطرهنّ ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) . وجملة: «أنا ... من الشاهدين» لا محلّ لها معطوفة على جملة ربّكم رب ... (الواو) عاطفة (التاء) للقسم (الله) لفظ الجلالة مقسم به مجرور، والجارّ والمجرور متعلّق بفعل محذوف تقديره أقسم (اللام) لام القسم (بعد) ظرف منصوب متعلّق ب (أكيدنّ) ، (مدبرين) حال منصوبة من فاعل تولّوا. والمصدر المؤوّل (أن تولّوا..) في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: « (أقسم) بالله ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة ربّكم رب السموات ... وجملة: «أكيدنّ ... » لا محلّ لها جواب القسم. وجملة: «تولّوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) . * الفوائد: - أحرف القسم: أحرف القسم ثلاثة، الياء والواو والتاء. وإذا حذفت حرف القسم نصبت المحلوف به، فتقول: «الله لأفعلن» . وكذلك كل خافض، إذا حذفته نصبت الاسم بعده على حذف حرف الجرّ، أو على نزع الخافض، يختلف التعبير والمعنى واحد. وسوف نعرّج على بحث أحرف القسم مرة أخرى إن شاء الله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.