الباحث القرآني

* الإعراب: (أيّها) منادى نكرة مقصودة مبنيّ على الضمّ في محلّ نصب، و (ها) للتنبيه (الناس) بدل من أيّ- أو عطف بيان- تبعه في الرفع لفظا (لكم) متعلّق ب (نذير) خبر المبتدأ أنا. جملة: «قل ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «النداء وجوابها ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «أنا لكم نذير ... » لا محلّ لها جواب النداء. (الفاء) عاطفة تفريعيّة (الذين) موصول مبتدأ في محلّ رفع (لهم) متعلّق بمحذوف خبر مقدّم للمبتدأ (مغفرة) . وجملة: «الذين آمنوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جواب النداء. وجملة: «آمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «عملوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الصلة. وجملة: «لهم مغفرة ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين) . (الواو) عاطفة (الذين) مبتدأ (في آياتنا) متعلّق ب (سعوا) بتضمينه معنى هدّموا، أو اجتهدوا في إبطالها (معاجزين) حال من فاعل سعوا، منصوب وعلامة النصب الياء (أولئك) اسم إشارة مبتدأ خبره (أصحاب) مرفوع. وجملة: «الذين سعوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الذين آمنوا.. وجملة: «سعوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «أولئك أصحاب ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (الذين) . * الصرف: (سعوا) ، فيه إعلال بالحذف أصله: سعاوا، التقى ساكنان فحذفت الألف وفتح ما قبل الواو دلالة عليها، وزنه فعوا بفتح الفاء والعين. (معاجزين) ، جمع معاجز، اسم فاعل من عاجز الرباعيّ، وزنه مفاعل بضمّ الميم وكسر العين.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.