الباحث القرآني

* الإعراب: (الفاء) عاطفة (إليه) متعلّق ب (أوحينا) ، (أن) تفسيريّة (بأعيننا) متعلّق بحال من فاعل اصنع و (الباء) للملابسة، و (الفاء) في (فاسلك) رابطة لجواب الشرط (فيها) متعلّق ب (اسلك) بتضمينه معنى أدخل (من كلّ) متعلّق ب (اسلك) ، (اثنين) مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء (إلّا) للاستثناء (من) موصول في محلّ نصب مستثنى بإلّا (عليه) متعلّق ب (سبق) ، (منهم) حال من الضمير في (عليه) ، (لا) ناهية جازمة (في الذين) متعلّق ب (تخاطبني) بحذف مضاف أي في أمر الذين.. جملة: «أوحينا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة قال [[في الآية السابقة (26) .]] . وجملة: «اصنع ... » لا محلّ لها تفسيريّة. وجملة: «جاء أمرنا ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «فار التنّور ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة جاء أمرنا. وجملة: «اسلك ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «سبق عليه القول» لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «لا تخاطبني ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب الشرط. وجملة: «ظلموا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «إنّهم مغرقون» لا محلّ لها تعليليّة. * الفوائد: - «فَأَوْحَيْنا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ» : لعلها المرة الثالثة، نشير فيها إلى مواطن «أن» التفسيرية، وهي التي تقع بعد جملة فيها معنى القول دون حروفه. فالفعل «أوحى» فيه معنى القول، وليس فيه حرف من حروفه. وتكفي هذه الإشارة لتدفع القارئ لمعاودة هذا البحث في مظانه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.