الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (اللام) لام القسم مقدّر (بالعذاب) متعلّق بحال من ضمير الغائب في (أخذناهم) ، (الفاء) عاطفة (ما) نافية (لربّهم) متعلّق ب (استكانوا) ، (الواو) عاطفة (ما) مثل الأولى. جملة: «أخذناهم ... » لا محلّ لها جواب القسم المقدّر.. وجملة القسم المقدّرة استئنافيّة. وجملة: «ما استكانوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب القسم. وجملة: «ما يتضرّعون» لا محلّ لها معطوفة على جملة استكانوا. 77- (حتّى إذا فتحنا) مثل حتّى إذا أخذنا «1» ، (عليهم) متعلّق ب (فتحنا) ، (ذا) نعت ل (بابا) منصوب وعلامة النصب الألف فهو من الأسماء الخمسة (إذا هم فيه مبلسون) مثل إذا هم يجأرون «2» ، (فيه) متعلّق بالخبر (مبلسون) . وجملة: «فتحنا ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «هم فيه مبلسون» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. * الفوائد: عطف المضارع على الماضي: في قوله تعالى «وَما يَتَضَرَّعُونَ» عبّر في التضرع بالمضارع ليفيد الدوام، إلا أن المراد دوام النفي، لا نفي الدوام. أي وليس من عادتهم التضرع إليه تعالى أصلا، ولو حمل ذلك على نفي الدوام- كما هو الظاهر- لا يرد ما يتوهم من المنافاة بين قوله تعالى «إِذا هُمْ يَجْأَرُونَ» وقوله تعالى «وَما يَتَضَرَّعُونَ» أيضا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.