الباحث القرآني

* الإعراب: (على عبده) متعلّق ب (نزّل) ، (اللام) للتعليل (للعالمين) متعلّق بالخبر (نذيرا) . والمصدر المؤوّل (أن يكون..) في محلّ جرّ باللام متعلّق ب (نزّل) جملة: «تبارك الذي ... » لا محلّ لها ابتدائيّة. وجملة: «نزّل ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) . وجملة: «يكون ... نذيرا» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. (الذي) بدل من الموصول السابق في محلّ رفع» ، (له) متعلّق بخبر مقدّم للمبتدأ (ملك) (الواو) عاطفة (ولدا) مفعول به ثان عامله يتّخذ، والمفعول الأول محذوف تقديره أحدا، (له) الثاني متعلّق بخبر يكن (في الملك) متعلّق ب (شريك) (تقديرا) مفعول مطلق منصوب. وجملة: «له ملك السموات ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) الثاني. وجملة: «لم يتّخذ ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة له ملك السموات. وجملة: «لم يكن له شريك ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة له ملك السموات. وجملة: «خلق ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة له ملك السموات. وجملة: «قدّره ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة خلق. * الفوائد: - الفعل الجامد: أ- تبارك: فعل ماض جامد، أي أنه مجرد عن الحدث والزمان. وهو يشبه الحرف، لفقدانه خواص الأفعال. وهو يلزم صورة واحدة، مثل الحرف، لا يزايلها. ومن تمام الفائدة أن نتقدم للقارىء بهذه الأفعال الجامدة، وهي: عسى، ليس، هب، نعم، بئس، هات، تعال، هلمّ، قلّ، طالما، قصر ما، كثر ما، شدّ ما، سقط في يده. وبعض هذه الأفعال تلازم الماضي، وبعضها تلازم المضارع، وبعضها تختص بالأمر، ولكل من هذه الأفعال خصائص أو ميزات أو شرائط في استعمالها. وكل ذلك تجده في المطولات من كتب النحو.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.