الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (عليهم) متعلّق ب (وقع) ، (لهم) متعلّق ب (أخرجنا) ، (من الأرض) متعلّق بفعل أخرجنا (بآياتنا) متعلّق ب (يوقنون) المنفي. والمصدر المؤوّل (أنّ الناس كانوا ... ) في محلّ جرّ بحرف جرّ محذوف متعلّق ب (تكلّمهم) أي بأنّ الناس. جملة: «وقع القول ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «أخرجنا ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «تكلّمهم» في محلّ نصب نعت لدابّة. وجملة: «كانوا ... » في محلّ رفع خبر أنّ. وجملة: «لا يوقنون» في محلّ نصب خبر كانوا. * الفوائد: - دابة الأرض: ليس لدينا نص يحدد لنا نوعها وماهيتها، وليس علينا إلا أن نؤمن بالغيب بما أخبر عنه سبحانه وتعالى، وهو أعلم بها، ولا يضيرنا أن نجهلها، كما لا يفيدنا أن نجري وراء العلم بها، وحسبنا أن نقول بها وبما يشابهها من المغيبات «الله أعلم بذلك» .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.