الباحث القرآني

* الإعراب: (الفاء) رابطة لجواب شرط مقدّر (بكتاب) متعلّق ب (ائتوا) ، وكذلك (من عند) ، (منهما) متعلّق بأهدى (أتّبعه) مضارع مجزوم جواب الطلب (كنتم) فعل ماض ناقص مبنيّ في محلّ جزم فعل الشرط ... جملة: «قل ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «ائتوا ... » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي: إن كنتم صادقين في ما تقولون فأتوا ... وجملة الشرط المقدّر مقول القول. وجملة: «هو أهدى ... » في محلّ جرّ نعت لكتاب. وجملة: «أتّبعه ... » لا محلّ لها جواب شرط مقدّر غير مقترنة بالفاء. وجملة: «كنتم صادقين» لا محلّ لها تفسيريّة، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله. (50) (الفاء) عاطفة، والثانية رابطة لجواب الشرط (يستجيبوا) مجزوم فعل الشرط، وعلامة الجزم حذف النون (لك) متعلّق ب (يستجيبوا) ، (أنّما) كافّة ومكفوفة (الواو) استئنافيّة (من) اسم استفهام مبتدأ خبره (أضل) (ممّن) متعلّق بأضلّ (بغير) حال من فاعل اتّبع (من الله) متعلّق بنعت لهدى (لا) نافية ... وجملة: «لم يستجيبوا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة قل. وجملة: «اعلم ... » في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء. وجملة: «يتّبعون ... » في محلّ نصب مفعول به لفعل العلم المعلّق [[أو نقول: المصدر المؤوّل أَنَّما يَتَّبِعُونَ ... في محلّ نصب سدّ مسدّ مفعولي اعلم. ولا عبرة ب (ما) الكافة إذ يبقى (أنّ) على مصدريته ... وانظر الآية (52) من سورة إبراهيم.]] . وجملة: «من أضلّ ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «اتّبع ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «إنّ الله لا يهدي ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «لا يهدي» في محلّ رفع خبر إنّ. * الفوائد: - اسم التفضيل: رغم أننا تعرضنا لهذه الصيغة من قبل، وإنما نؤثر العودة إليها لبيان بعض الخصائص الهامة فيها: أ- لاسم التفضيل وزن واحد، وهو «أفعل» ، ومؤنثه «فعلى» ، نحو أفضل وفضلي. وقد حذفت همزة «أفعل» في ثلاث كلمات، وهي «خير وشر وحبّ» كقول الشاعر: منعت شيئا فأكثرت الولوع به ... وحبّ شيء إلى الإنسان ما منعا وأصل هذه الثلاثة: أخير وأشرّ وأحبّ، وحذفت همزتها لكثرة استعمالها. ب- شروط صياغته: لا يصاغ اسم التفضيل إلا من الفعل الثلاثي المثبت، المتصرف، المبني للمعلوم، التام، القابل للتفضيل، على أن لا يكون دالا على لون أو عيب أو حلية. ج- إذا أردنا صياغة اسم التفضيل من فعل لم يستوف الشروط، أتينا بمصدره منصوبا بعد «أشدّ أو أكثر أو نحوها» نحو فلان أكثر سوادا من فلان. د- حالات وروده: يرد اسم التفضيل على حالات أربع: 1- مجردا من «أل والاضافة» . 2- معرفا ب «ال» . 3- مضافا إلى معرفة. 4- مضافا إلى نكره. ملاحظة قد يرد اسم التفضيل مجردا من معنى المفاضلة، نحو: إن الذي سمك السماء بنى لنا ... بيتا دعائمه أعزّ وأفضل أي عزيزة طويلة وحول اسم التفضيل استثناءات وملاحظات وتفصيلات تجاوزناها لتعود إليها في المطولات.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.