الباحث القرآني

* الإعراب: (الدار) بدل من تلك- أو نعت- (للذين) متعلّق ب (نجعلها) [[هذا إذا كان الفعل مضمّنا معنى فعل متعدّ إلى واحد أي نهيّئها.. وإذا كان بمعنى التصيير فالجار متعلّق بمحذوف مفعول به ثان ...]] ، (لا) نافية (في الأرض) متعلّق ب (علوا) ، (الواو) عاطفة (لا) زائدة لتأكيد النفي (فسادا) معطوف على (علوا) منصوب مثله (للمتّقين) متعلّق بخبر المبتدأ العاقبة. جملة: «تلك الدار ... نجعلها.» لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «نجعلها ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (تلك) . وجملة: «لا يريدون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «العاقبة للمتّقين ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الاستئناف. * الفوائد: - تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ: القاعدة العامة تقول: كلّ اسم معرّف ب «أل ... » بعد اسم إشارة فعطف بيان أو بدل. وقد مرّ معنا استعراض كامل لأسماء الاشارة، لذلك لا نرى حاجة للعودة لذكرها. وإنما نقول في «تلك ... » بأنها تنحلّ إلى ثلاث كلمات: «ت» اسم اشارة للمفرد المؤنث، و «اللام» يشير إلى أن المشار إليه بعيد، و «الكاف» للخطاب. وقد يتصل بها ما يدل على نوعية المخاطب، مذكرا أم مؤنثا مفردا، أم مثنى أم جمعا، فنقول: تلك، وتلكما، وتلكم، وتلكن.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.