الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (من الناس) خبر مقدّم للمبتدأ المؤخّر (من) [[أو هو نعت لمبتدأ مقدّر، والخبر (من يقول) أي: بعض من الناس من يقول ...]] ، (بالله) متعلّق ب (آمنّا) ، (الفاء) عاطفة، ونائب الفاعل لفعل (أوذي) ضمير مستتر تقديره هو (في الله) متعلّق ب (أوذي) بحذف مضاف أي في سبيل الله [[أو (في) سببيّة.]] ، (كعذاب) متعلّق بمفعول به ثان عامله جعل (الواو) عاطفة (اللام) موطّئة لقسم (إن) حرف شرط جازم (جاء) فعل ماض في محلّ جزم فعل الشرط (من ربّك) متعلّق بنعت لنصر [[أو متعلّق ب (جاء) ومن لابتداء الغاية.]] ، (اللام) الثانية لام القسم (يقولن) مضارع مرفوع وعلامة الرفع ثبوت النون وقد حذفت لتوالي الأمثال، و (الواو) المحذوفة لالتقاء الساكنين، فاعل، و (النون) نون التوكيد (إنّا) حرف مشبّه بالفعل واسمه (معكم) ظرف منصوب متعلّق بخبر كنّا (الهمزة) للاستفهام (الواو) استئنافيّة (أعلم) مجرور لفظا منصوب محلا خبر ليس (ما) اسم موصول في محلّ جرّ بالباء متعلّق بأعلم (في صدور) متعلّق بمحذوف صلة ما. جملة: «من الناس من يقول ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يقول ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «آمنّا ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «أوذي ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «جعل ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «إن جاء نصر ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة. وجملة: «يقولنّ ... » لا محلّ لها جواب القسم ... وجواب الشرط محذوف دلّ عليه جواب القسم. وجملة: «إنّا كنّا ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «كنّا ... معكم ... » في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة: «أو ليس الله بأعلم ... » لا محلّ لها استئنافيّة- أو اعتراضيّة. (11) (الواو) عاطفة (ليعلمنّ الله المنافقين) مرّ إعراب نظيرها [[في الآية (3) من هذه السورة.]] مفردات وجملا. (12) (الواو) عاطفة (للذين) متعلّق ب (قال) ، (الواو) عاطفة (اللام) لام الأمر (الواو) الثانية اعتراضيّة (ما) نافية عاملة عمل ليس (حاملين) مجرور لفظا منصوب محلا خبر ما (من خطاياهم) متعلّق بحال من شيء (شيء) مجرور لفظا منصوب محلا مفعول به لاسم الفاعل حاملين (اللام) المزحلقة للتوكيد. وجملة: «قال الذين ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة. وجملة: «كفروا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة: «آمنوا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) الثاني. وجملة: «اتّبعوا ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «لنحمل ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة مقول القول. وجملة: «ما هم بحاملين ... » لا محلّ لها اعتراضيّة. وجملة: «إنّهم لكاذبون ... » لا محلّ لها تعليليّة- أو استئناف بيانيّ (13) (الواو) عاطفة (اللام) لام القسم لقسم مقدّر (يحملنّ) مثل يقولنّ «1» ، (مع) ظرف منصوب متعلّق بنعت لأثقال (يسألنّ) مثل يقولنّ «2» ، و (الواو) المحذوفة فيه نائب الفاعل (يوم) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (يسألنّ) ، (عما) متعلّق ب (يسألنّ) [[(ما) حرف مصدريّ أو اسم موصول والعائد محذوف.]] ... وجملة: «يحملنّ ... » لا محلّ لها جواب القسم المقدّر ... وجملة القسم المقدّرة لا محلّ لها معطوفة على جملة قال الذين ... وجملة: «يسألنّ ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب القسم. وجملة: «كانوا يفترون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الحرفيّ أو الاسميّ. وجملة: «يفترون ... » في محلّ نصب خبر كانوا. * الصرف: (حاملين) جمع حامل اسم فاعل من الثلاثي حمل، وزنه فاعل والجمع فاعلين. * الفوائد: - يقلّ دخول لام الأمر ولا الناهية على المتكلم المفرد المعلوم، فإن كان المتكلم أكثر من واحد، فيكون دخولهما عليه أيسر، كقول الشاعر: إذا ما خرجنا من دمشق فلا نعد ... لها أبدا ما دام فيها الجراضم وكما ورد في الآية المذكورة «وَلْنَحْمِلْ خَطاياكُمْ» .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.