الباحث القرآني

* الإعراب: (ربّنا) مرّ إعرابها- في الآية السابقة- وكذلك (إنّك) ، (جامع) خبر إنّ مرفوع (الناس) مضاف إليه مجرور (ليوم) جارّ ومجرور متعلّق باسم الفاعل جامع (لا) نافية للجنس (ريب) اسم لا مبنيّ على الفتح في محلّ نصب (في) حرف جرّ و (الهاء) ضمير في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف خبر لا (إنّ) حرف مشبّه بالفعل (الله) لفظ الجلالة اسم إن منصوب (لا) نافية (يخلف) مضارع مرفوع والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (الميعاد) مفعول به منصوب. جملة: «ربّنا ... » لا محلّ لها اعتراضيّة لتأكيد الاسترحام. وجملة: «إنّك جامع الناس» لا محلّ لها جواب النداء. وجملة: «لا ريب فيه» في محلّ جرّ نعت ليوم. وجملة: «إنّ الله لا يخلف..» لا محلّ لها استئنافيّة [[أو هي بدل من جملة (انّك جامع الناس) على رأي بعضهم.. وأن في الكلام التفاتا من ضمير الخطاب إلى ذكر لفظ الجلالة.]] . وجملة: «لا يخلف..» في محلّ رفع خبر إنّ. * الصرف: (جامع) ، اسم فاعل من جمع يجمع باب فتح، وزنه فاعل. (الميعاد) ، اسم زمان أو مكان على غير القياس من وعد يعد، وزنه مفعال، وفيه إعلال بالقلب أصله موعاد بكسر الميم، جاءت الواو ساكنة بعد كسر قلبت ياء، ويجوز أن يدلّ لفظ الميعاد على المصدر بمعنى الوعد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.