الباحث القرآني

* الإعراب: (الذي) اسم موصول خبر المبتدأ الله في محلّ رفع (الواو) عاطفة في المواضع الثلاثة (ما) اسم موصول في محلّ نصب معطوف على السموات (بينهما) ظرف منصوب متعلّق بمحذوف صلة ما (في ستة) متعلّق ب (خلق) ، (ثمّ) حرف عطف (على العرش) متعلّق ب (استوى) ، (ما) نافية (لكم) متعلّق بمحذوف خبر مقدّم (وليّ) مجرور لفظا مرفوع محلّا مبتدأ مؤخّر (لا) زائدة لتأكيد النفي (الهمزة) للاستفهام (الفاء) عاطفة (لا) نافية.. جملة: «الله الذي ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «خلق ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) . وجملة: «استوى ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة خلق. وجملة: «ما لكم من دونه..» لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[يجوز أن تكون الجملة خبرا للمبتدأ (الله) ، والموصول (الذي) حينئذ هو نعت للفظ الجلالة أو بدل.]] . وجملة: «تتذكّرون..» لا محلّ لها معطوفة على استئناف مقدّر أي: أغفلتم فلا تتذكّرون ... (5) (من السماء) متعلّق ب (يدبّر) بتضمينه معنى ينقل (إلى الأرض) متعلّق ب (يدبّر) ، (إليه) متعلّق ب (يعرج) وفاعل يعرج ضمير يعود على الأمر (في يوم) متعلّق ب (يعرج) ، (ممّا) متعلّق بنعت لألف سنة. وجملة: «يدبّر..» في محلّ رفع خبر آخر للمبتدأ (الله) . وجملة: «يعرج..» في محلّ رفع معطوفة على جملة يدبّر. وجملة: «كان مقداره ألف ... » في محلّ جر نعت ليوم. وجملة: «تعدّون..» لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . (6) (ذلك) مبتدأ خبره عالم (العزيز) خبر ثان مرفوع (الرحيم) خبر ثالث مرفوع. وجملة: «ذلك عالم ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. (7) (الذي) اسم موصول في محلّ رفع خبر رابع للمبتدأ ذلك [[أو هو نعت للرحيم.]] ، (من طين) متعلّق ب (بدأ) . وجملة: «أحسن ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) الثاني. وجملة: «بدأ ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة أحسن. وجملة: «خلقه ... » في محلّ نصب نعت لكلّ.. أو في محلّ جرّ نعت لشيء. (8) (من سلالة) متعلّق بمحذوف مفعول به ثان عامله جعل (من ماء) متعلّق بنعت لسلالة. وجملة: «جعل ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة بدأ. (9) (فيه) متعلّق ب (نفخ) ، (من روحه) متعلّق ب (نفخ) ، وإضافة الروح إليه تعالى تشريف (لكم) متعلّق بمحذوف مفعول به ثان عامله جعل (قليلا) مفعول مطلق نائب عن المصدر عامله تشكرون (ما) زائدة لتأكيد القلّة. وجملة: «سوّاه ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جعل. وجملة: «نفخ ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جعل. وجملة: «جعل لكم ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جعل الأولى. وجملة: «تشكرون..» لا محلّ لها استئنافيّة. * الصرف: (مهين) ، صفة مشبّهة من الثلاثيّ مهن باب كرم أي حقر وضعف، وزنه فعيل. * البلاغة: في قوله تعالى «فِي يَوْمٍ كانَ مِقْدارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ» أي في برهة متطاولة من الزمان، فليس المراد حقيقة العدد، وعبّر عن المدة المتطاولة بالألف لأنها منتهى المراتب، وأقصى الغايات، وليس مرتبة فوقها، إلا ما يتفرع منها من أعداد مراتبها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.