الباحث القرآني

* الإعراب: (التاء) تاء القسم للجرّ (الله) لفظ الجلالة مجرور ب (التاء) متعلّق بفعل محذوف تقديره أقسم (إن) مخفّفة من الثقيلة واجبة الإهمال (اللام) هي الفارقة زائدة و (النون) في (تردين) للوقاية، و (الياء) المحذوفة للتخفيف مفعول به. جملة: «قال ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «القسم وجوابه ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «كدت لتردين» لا محلّ لها جواب القسم. وجملة: «تردين..» في محلّ نصب خبر كدت. (57) (الواو) عاطفة (لولا) حرف شرط غير جازم (نعمة) مبتدأ مرفوع، والخبر محذوف وجوبا (اللام) واقعة في جواب لولا (من المحضرين) متعلّق بخبر كنت.. وجملة: «لولا نعمة ربّي ... » لا محلّ لها معطوفة على جواب القسم. وجملة: «كنت من المحضرين» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. (58) (الهمزة) للاستفهام (الفاء) عاطفة (ما) نافية عاملة عمل ليس (ميّتين) مجرور لفظا منصوب محلّا خبر ما. وجملة: «ما نحن بميّتين ... » في محلّ نصب معطوفة على مقول القول لقول مقدّر أي قال أهل الجنّة: «أنحن مخلّدون فما نحن بميّتين ... » (59) (إلّا) أداة استثناء (موتتنا) منصوب على الاستثناء المنقطع [[قيل إنّ (إلّا) للحصر و (موتتنا) مفعول مطلق عامله الصفة المشبّهة (ميّتين) .]] ، (الواو) عاطفة (ما نحن بمعذّبين) مثل ما نحن بميّتين. وجملة: «ما نحن بمعذّبين ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة ما نحن بميّتين. * الصرف: (كدت) ، فيه إعلال بالحذف لأنه أجوف اتّصل به ضمير الرفع، فلمّا بني على السكون والتقى ساكنان الألف والدال حذفت الألف، وزنه فلت بكسر الفاء بابه فرح حيث نقلت حركة العين المحذوفة إلى الفاء، أصله كود يكود مثل خوف يخوف. (موتتنا) ، مصدر مرّة من مات على وزن فعلة بفتح الفاء.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.