الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (الفاء) عاطفة (اللام) لام القسم للقسم المقدّر السابق (نعم) ماض جامد لإنشاء المدح (المجيبون) فاعل مرفوع ... والمخصوص بالمدح محذوف تقديره نحن. جملة: «نادانا نوح ... » لا محلّ لها جواب القسم المقدّر. وجملة: «نعم المجيبون..» لا محلّ لها معطوفة على جواب القسم [[أو جواب قسم مقدّر آخر.]] . (76) - (الواو) عاطفة في المواضع الأربعة التالية (أهله) معطوف على الضمير الغائب في (نجّيناه) ، (من الكرب) متعلّق ب (نجّيناه) .. وجملة: «نجّيناه ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة جواب القسم. (77) - (هم) ضمير فصل (الباقين) مفعول به ثان عامله جعلنا. وجملة: «جعلنا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة نجّيناه. (78) - (عليه) متعلّق بمحذوف هو مفعول تركنا أي تركنا ثناء عليه.. (في الآخرين) متعلّق ب (تركنا) . وجملة: «تركنا ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة نجّيناه. (79) - (سلام) مبتدأ مرفوع [[جاز الابتداء بالنكرة لأنه دالّ على دعاء.]] ، (على نوح) متعلّق بخبر المبتدأ سلام (في العالمين) متعلّق بالاستقرار الذي هو خبر. وجملة: «سلام على نوح» لا محلّ لها اعتراضيّة دعائيّة [[أو هي تفسير لقوله تركنا ... أو تفسير للمفعول المقدّر أي تركنا شيئا هو هذا الكلام ... ويجوز أن تكون مقول القول لقول مقدّر أي قلنا سلام ...]] . (80) - (إنّا) حرف مشبه بالفعل واسمه (كذلك) متعلّق بمحذوف مفعول مطلق عامله نجزي ... وجملة: «إنّا ... نجزي ... » لا محلّ لها تعليل لما سبق. وجملة: «نجزي ... » في محلّ رفع خبر إنّ. (81) - (من عبادنا) متعلّق بمحذوف خبر إنّ.. وجملة: «إنّه من عبادنا ... » لا محلّ لها تعليل آخر. (82) - (ثمّ) حرف عطف ... وجملة: «أغرقنا....» لا محلّ لها معطوفة على جملة نجّيناه- أو جعلنا. * الصرف: (75) المجيبون: جمع المجيب، اسم فاعل من الرباعيّ أجاب، وزنه مفعل بضمّ الميم وكسر العين، وفيه إعلال بالقلب، أصله مجوب- بكسر الواو، فهو واويّ العين، ثمّ سكّنت الواو ونقلت حركتها إلى الجيم، ثمّ قلبت الواو ياء لانكسار ما قبلها فأصبح (مجيب) [[وانظر الآية (61) من سورة هود.]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.