الباحث القرآني

* الإعراب: (إذ) ظرف للزمن الماضي بدل من الظرف الأول [[في الآية (69) من هذه السورة.. ويجوز أن يكون اسما ظرفيا في محلّ نصب مفعول به لفعل محذوف تقديره اذكر.]] (للملائكة) متعلّق ب (قال) ، (بشرا) مفعول به لاسم الفاعل خالق (من طين) متعلّق بنعت ل (بشرا) . جملة: «قال ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «إنّي خالق ... » في محلّ نصب مقول القول. (72) (الفاء) عاطفة وكذلك (الواو) ، (فيه) متعلّق ب (نفخت) ، (من روحي) متعلّق ب (نفخت) ، (الفاء) رابطة لجواب الشرط (له) متعلّق ب (قعوا) بتضمينه معنى اسجدوا [[أو متعلّق بساجدين.]] ، (ساجدين) حال منصوبة من فاعل قعوا. وجملة: «سوّيته ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «نفخت ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة سوّيته. وجملة: «قعوا ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. (73) (الفاء) عاطفة (كلّهم) توكيد معنوي للملائكة مرفوع (أجمعون) توكيد معنويّ ثان مرفوع. وجملة: «سجد الملائكة ... » لا محلّ لها معطوفة على استئناف مقدّر أي: فخلقه فسّواه فنفخ فيه الروح فسجد الملائكة. (74) (إلّا) للاستثناء (إبليس) منصوب على الاستثناء المنقطع أو المتّصل بحسب تفسير معنى إبليس (من الكافرين) متعلّق بخبر كان. وجملة: «استكبر ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «كان من الكافرين» لا محلّ لها معطوفة على جملة استكبر. * الصرف: (72) قعوا: فيه إعلال بالحذف فهو معتلّ مثال تحذف فاؤه في المضارع والأمر، وزنه علوا بفتح العين.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.