الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافية (ما) نافية (أرسلنا) فعل ماض وفاعله (من) حرف جر زائد (رسول) مجرور لفظا منصوب محلّا مفعول به (إلّا) أداة حصر (اللام) للتعليل (يطاع) مضارع مبني للمجهول منصوب بأن مضمرة، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو. والمصدر المؤوّل (أن يطاع) في محل جر باللام متعلق ب (أرسلنا) . (بإذن) جار ومجرور متعلق بحال من الضمير في (يطاع) [[يجوز تعليقه بفعل يطاع بكون الباء سببية، أي يطاع بأمر الله.]] ، (الله) مضاف إليه مجرور (الواو) عاطفة (لو) شرطية غير جازمة (أنّ) حرف مشبه بالفعل و (هم) ضمير في محل نصب اسم أنّ (إذ) ظرف للزمن الماضي مبني في محل نصب متعلق ب (جاؤوك) ، (ظلموا) فعل ماض مبني على الضم ... والواو فاعل (أنفس) مفعول به منصوب و (هم) ضمير مضاف إليه (جاؤوا) مثل ظلموا و (الكاف) ضمير مفعول به. والمصدر المؤوّل (أنّهم ... جاؤوك) في محل رفع فاعل لفعل محذوف تقديره ثبت أي: لو ثبت مجيئهم حين ظلموا أنفسهم ... (الفاء) عاطفة (استغفروا) مثل ظلموا (الله) لفظ الجلالة مفعول به منصوب (الواو) عاطفة (استغفر) فعل ماض (اللام) حرف جر و (هم) ضمير متصل في محل جر متعلق ب (استغفر) ، (الرسول) فاعل مرفوع (اللام) واقعة في جواب لو (وجدوا) مثل ظلموا (الله) لفظ الجلالة مفعول به أول منصوب (توابا) مفعول به ثان منصوب (رحيما) حال من الضمير في (توّابا) منصوبة [[يجوز أن يكون نعتا ل (توابا) ، أو بدلا منه.]] . جملة «ما أرسلنا ... » لا محل لها استئنافية. وجملة «يطاع ... » لا محل لها صلة الموصول الحرفي (أن) . وجملة « (ثبت) مجيئهم» لا محل لها معطوفة على الاستئنافية. وجملة «ظلموا ... » في محل جر بإضافة (إذ) إليها. وجملة «جاؤوك» في محل رفع خبر أنّ. وجملة «استغفروا الله» في محل رفع معطوفة على جملة جاؤوك. وجملة «استغفر لهم الرسول» في محل رفع معطوفة على جملة جاؤوك. وجملة «وجدوا ... » لا محل لها جواب شرط غير جازم. * البلاغة: الالتفات: في قوله تعالى وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ. حيث التفت من الخطاب الى الغيبة تفخيما لشأن رسول الله ﷺ وتعظيما لاستغفاره وتنبيها على أن شفاعته في حيز القبول. وسياق الكلام يقتضي أن يقول: واستغفرت لهم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.