الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافيّة (بالبيّنات) متعلّق بحال من عيسى «1» (بالحكمة) متعلّق بحال من فاعل جئتكم «2» (الواو) عاطفة في الموضعين (اللام) لتعليل (أبيّن) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد اللام (لكم) متعلّق ب (أبيّن) . والمصدر المؤوّل (أن أبين..) في محلّ جرّ باللام متعلّق بفعل محذوف تقديره جئتكم.. (الذي) موصول في محلّ جرّ مضاف إليه (فيه) متعلّق ب (تختلفون) ، (الفاء) رابطة لجواب شرط مقدّر، و (النون) في (أطيعون) للوقاية، جاءت قبل ياء المتكلّم المحذوفة لمناسبة فاصلة الآية.. جملة: «جاء عيسى ... » في محلّ جرّ مضاف إليه ... وجملة الشرط وفعله وجوابه لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «قال ... » لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة: «قد جئتكم ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «أبيّن ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «تختلفون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذي) . وجملة: «اتّقوا الله ... » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي إن بلغكم ما أقول فاتّقوا.. وجملة: «أطيعون ... » في محلّ جزم معطوفة على جملة اتّقوا الله. 64- (هو) ضمير فصل [[أو ضمير منفصل مبتدأ خبره ربّي، والجملة الاسميّة خبر إنّ.]] ، (الفاء) للربط. وجملة: «إنّ الله ... ربّي ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «اعبدوه» لا محلّ لها معطوفة على استئناف مقدّر أي: تنبّهوا فاعبدوه. وجملة: «هذا صراط ... » لا محلّ لها تعليليّة [[أو استئناف من كلام الله لا من كلام عيسى.]] . 65- (الفاء) عاطفة في الموضعين (من بينهم) متعلّق بحال من الأحزاب [[أي حال كون الأحزاب بعض النصارى.]] ، (ويل) مبتدأ مرفوع [[جاء نكرة لأنه في معرض الذمّ.]] ، (للذين) متعلّق بخبر المبتدأ ويل (من عذاب) متعلّق بالخبر المحذوف [[أو حال من الضمير المستكنّ في الخبر، والعامل فيه الاستقرار أي حال كونه من عذاب الآخرة لا من عذاب الدنيا.]] . وجملة: «اختلف الأحزاب ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة الاستئناف في قوله (ولمّا جاء عيسى بالبيّنات) . وجملة: «ويل للذين ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة اختلف الأحزاب. وجملة: «ظلموا ... » لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.