الباحث القرآني

* الإعراب: (وفي عاد إذ أرسلنا) مثل وفي موسى إذ أرسلناه مفردات وجملا [[في الآية (38) من هذه السورة]] ، (عليهم) متعلّق ب (أرسلنا) ، (ما) نافية (شيء) مجرور لفظا منصوب محلّا مفعول به (عليه) متعلّق ب (أتت) ، (إلّا) للحصر (كالرميم) في موضع المفعول الثاني. وجملة: «ما تذر ... » في محلّ نصب حال من الريح وجملة: «أتت عليه» في محلّ نصب- على المحلّ- نعت لشيء وجملة: «جعلته ... » في محلّ نصب حال من فاعل تذر [[أو في محلّ نصب مفعول به ثان ل (تذر) بمعنى تترك المتعدى لاثنين]] * البلاغة: الاستعارة التبعية: في قوله تعالى «الرِّيحَ الْعَقِيمَ» . سميت عقيما لأنها أهلكتهم وقطعت دابرهم، فشبه إهلاكهم وقطع دابرهم بعقم النساء وعدم حملهن، لما فيه من إذهاب النسل، ثم أطلق المشبه به على المشبه، واشتق منه العقيم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.