الباحث القرآني

* الإعراب: (اتبع) فعل أمر، والفاعل أنت (ما) اسم موصول مبني في محلّ نصب مفعول به [[أجاز بعضهم أن يكون (ما) حرفا مصدريا، والمصدر المؤول مفعول اتّبع، وحينئذ يصبح الجار والمجرور نائب الفاعل.]] ، (أوحي) فعل ماض مبني للمجهول، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو وهو العائد- أي القرآن- (إلى) حرف جر و (الكاف) ضمير في محلّ جر متعلق ب (أوحي) ، (من رب) جار ومجرور متعلق ب (أوحي) [[أو متعلق بحال من نائب الفاعل.]] ، و (الكاف) مضاف إليه (لا إله إلا هو) مر إعرابها آنفا [[في الآية (102) من هذه السورة.]] ، (الواو) عاطفة (أعرض) مثل اتّبع (عن المشركين) جار ومجرور متعلق ب (أعرض) ، وعلامة الجر الياء. جملة «اتبع....» لا محلّ لها استئنافية. وجملة «أوحي ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة «لا إله إلا هو» لا محلّ لها اعتراضية بين المتعاطفين تؤكد إيجاب اتباع الوحي في أمر التوحيد [[يجوز إعرابها حالا من (ربّك) ، أي من ربّك منفردا.]] . وجملة «أعرض....» لا محلّ لها معطوفة على جملة اتبع. (107) (الواو) عاطفة (لو) حرف شرط غير جازم (شاء) فعل ماض (الله) لفظ الجلالة فاعل مرفوع (ما) نافية (أشركوا) فعل ماض مبني على الضم ... والواو فاعل (الواو) عاطفة (ما جعلنا) مثل ما أشركوا و (الكاف) ضمير مفعول به (على) حرف جر و (هم) ضمير في محلّ جر متعلق ب (حفيظا) ، (الواو) عاطفة (ما أنت عليهم بوكيل) سبق إعراب نظيرها [[في الآية (104) من هذه السورة.]] . جملة «شاء الله....» لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة ... ومفعول شاء محذوف أي: شاء الله إيمانهم. وجملة «ما أشركوا» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. وجملة «ما جعلناك....» لا محلّ لها معطوفة على جملة شاء الله [[يجوز أن تكون معطوفة على جملة ما أشركوا فلا محلّ لها أيضا.]] . وجملة «ما أنت.... بوكيل» لا محلّ لها معطوفة على جملة ما جعلناك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.