الباحث القرآني

* الإعراب: (قل) فعل أمر، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت (الهمزة) للاستفهام الإنكاري (غير) مفعول به أول مقدم منصوب (الله) لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور (أتخذ) مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا، (وليا) مفعول به ثان منصوب (فاطر) بدل من لفظ الجلالة مجرور مثله، أو نعت له (السموات) مضاف إليه مجرور (الواو) عاطفة (الأرض) معطوف على السموات مجرور (الواو) حالية (هو) مثل السابق [[في الآية السابقة.]] ، (يطعم) مضارع مرفوع، والفاعل هو (الواو) عاطفة (لا) نافية (يطعم) مضارع مبني للمجهول مرفوع، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو (قل) مثل الأول (إنّ) حرف مشبه بالفعل و (الياء) ضمير في محلّ نصب اسم إنّ (أمرت) فعل ماض مبني للمجهول ... والتاء ضمير في محلّ رفع نائب فاعل (أن) حرف مصدري ونصب (أكون) مضارع منصوب ناقص، واسمه ضمير مستتر تقديره أنا (أول) خبر أكون منصوب (من) اسم موصول مبني في محلّ جر مضاف إليه [[أو نكرة موصوفة واقعة موقع اسم جمع أي أول فريق أسلم، والجملة بعده في محلّ جر نعت له.]] ، (أسلم) فعل ماض، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو وهو العائد. والمصدر المؤوّل (أن أكون) في محلّ جر بباء محذوف أي بأن أكون ... متعلق ب (أمرت) . (الواو) عاطفة (لا) ناهية جازمة (تكوننّ) مضارع ناقص مبني على الفتح في محلّ جزم ... والنون للتوكيد واسمه ضمير مستتر تقديره أنت (من المشركين) جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر تكونن، وعلامة الجر الياء. جملة «قل ... » لا محلّ لها استئنافية. وجملة «أتخذ ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة «هو يطعم» في محلّ نصب حال. وجملة «لا يطعم» في محلّ رفع خبر المبتدأ (هو) . وجملة «لا يطعم» في محلّ رفع معطوفة على جملة يطعم. وجملة «قل (الثانية) » لا محلّ لها استئنافية. وجملة «إنّي أمرت» في محلّ نصب مقول القول. وجملة «أمرت» في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة «أكون» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (أن) . وجملة «لا تكوننّ ... » في محلّ نصب مقول القول لقول مقدر أي: قيل لي: لا تكوننّ ... وجملة القول المقدرة معطوفة على جملة قل الاستئنافيّة [[يجوز عطفها على جملة الاستئناف قل إني ... فلا محلّ لها.]] . (قل) مثل الأول (إنّي أخاف) مثل إنّي أمرت، والفعل لمعلوم والفاعل أنا (إن) حرف شرط جازم (عصيت) فعل ماض مبني على السكون في محلّ جزم فعل الشرط ... والتاء فاعل (ربّ) مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدرة على ما قبل الياء و (الياء) ضمير مضاف إليه (عذاب) مفعول به عامله أخاف، منصوب (يوم) مضاف إليه مجرور (عظيم) نعت ليوم مجرور. وجملة «قل....» لا محلّ لها استئنافية. وجملة «إنّي أخاف....» في محلّ نصب مقول القول. وجملة «أخاف....» في محلّ رفع خبر إنّ. وجملة «عصيت ... » لا محلّ لها اعتراضية ... وجواب الشرط محذوف دلّ عليه مضمون الكلام السابق أي إن عصيت ربي نالني العذاب. * الصرف: (فاطر) ، اسم فاعل من الثلاثي فطر، وزنه فاعل.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.