الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) استئنافية (اللام) لام القسم لقسم مقدر (قد) حرف تحقيق (جئتم) فعل ماض مبني على السكون ... و (تم) ضمير فاعل و (الواو) زائدة هي إشباع حركة الميم و (نا) ضمير مفعول به (فرادى) حال منصوبة من ضمير الفاعل (الكاف) حرف جر و (ما) حرف مصدري (خلقنا) فعل ماض وفاعله و (كم) ضمير مفعول به (أوّل) ظرف زمان منصوب متعلق ب (خلقنا) [[لا يعرب (أوّل) مفعولا مطلقا كيلا يقدّر أوّل حلق، ولأنه يستدعي خلقا ثانيا، وليس ثمة خلق ثان وإنما هو إعادة خلق (حاشية الجملة على الجلالين) .]] ، (مرة) مضاف إليه مجرور. والمصدر المؤول (ما خلقناكم) في محلّ جر بالكاف متعلق بمحذوف حال ثانية من فاعل جئتمونا [[أو بمحذوف مفعول مطلق أي مجيئا كمجيئكم وقت خلقناكم ... أو منفردين انفرادا كحالكم أوّل مرة.]] . (الواو) حالية (تركتم) مثل جئتم (ما) اسم موصول مبني في محلّ نصب مفعول به (خولنا) مثل خلقنا و (كم) ضمير مفعول به (وراء) ظرف مكان منصوب متعلق ب (تركتم) ، (ظهور) مضاف إليه مجرور و (كم) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (ما) نافية (نرى) مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمة المقدرة على الألف، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن للتعظيم (مع) ظرف مكان منصوب متعلق ب (نرى) ، و (كم) ضمير مضاف إليه (شفعاء) مفعول به منصوب و (كم) مضاف إليه (الذين) اسم موصول مبني في محلّ نصب نعت لشفعاء (زعمتم) مثل جئتم (أن) حرف مشبه بالفعل- ناسخ- و (هم) ضمير في محلّ نصب اسم أن (في) حرف جر و (كم) ضمير في محلّ جر متعلق بشركاء على حذف مضافين أي في حق عبادتكم (شركاء) خبر مرفوع. والمصدر المؤول (أنهم فيكم شركاء) سد مسد مفعولي زعمتم. (اللام) لام القسم لقسم مقدر (قد) حرف تحقيق (تقطع) فعل ماض والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على الوصل المفهوم من سياق الكلام بقوله (أنهم فيكم شركاء) ، (بين) ظرف مكان منصوب متعلق ب (تقطع) [[أو هو نعت لفاعل تقطع المحذوف أي مقطّع وصل بينكم ... ويجوز أن يكون (بينكم) هو الفاعل بمعنى الوصل وبني اللفط على الفتح جملا على أكثر أحوال الطرف ولأنه أضيف هنا إلى مبني، في محلّ رفع (انظر الشذور لابن هشام ص 94) .]] ، و (كم) مضاف إليه (الواو) عاطفة (ضل) فعل ماض (عنكم) مثل فيكم متعلق ب (ضلّ) بتضمينه معنى زال (ما) اسم موصول مبني في محلّ رفع فاعل (كنتم) فعل ماض ناقص- ناسخ- مبني على السكون ... و (تم) ضمير اسم كان، (تزعمون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل ... ومفعولا الفعل محذوفان دل عليهما قوله (أنهم فيكم شركاء) أي: تزعمونهم شركاء. جملة «جئتمونا....» لا محلّ لها جواب قسم مقدر. وجملة «خلقناكم....» لا محلّ لها صلة الموصول الحرفي (ما) . وجملة «تركتم....» في محلّ نصب حال بتقدير (قد) [[أو استئنافية لا محلّ لها.]] . وجملة «خولناكم» لا محلّ لها صلة الموصول (ما) . وجملة «ما نرى....» في محلّ نصب معطوفة على جملة تركتم [[أو لا محلّ لها لعطفها على استئناف.]] . وجملة «زعمتم....» لا محلّ لها صلة الموصول (الذين) . وجملة «تقطع....» لا محلّ لها جواب قسم مقدر. وجملة «ضلّ....» لا محلّ لها معطوفة على جملة تقطع. وجملة «كنتم تزعمون» لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الثاني. وجملة «تزعمون» في محلّ نصب خبر كنتم. * الصرف: (فرادى) ، جمع أو اسم جمع، ومن قال انّه جمع فقد اختلف في مفرده فهو فرد أو فريد أو فردان ووزن فرادى فعالى بضمّ الفاء زنة سكارى، لذلك رجّحوا أن يكون مفرده فردان كسكران، وهو على كلّ حال صفة مشتقّة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.