الباحث القرآني

* الإعراب: (الهمزة) للاستفهام التهديديّ (في السماء) متعلّق بمحذوف صلة من (أن) حرف مصدريّ ونصب (بكم) متعلّق ب (يخسف) ، (الفاء) عاطفة [[وهي زائدة لازمة عند بعضهم منهم الفارسيّ والمازنيّ.]] ، (إذا) حرف فجاءة.. والمصدر المؤوّل (أن يخسف ... ) في محلّ نصب بدل اشتمال من الموصول (من) . وجملة: «أمنتم ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يخسف ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) . وجملة: «هي تمور ... » لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة. وجملة: «هي تمور» لا محلّ لها معطوفة على الاستئنافيّة. وجملة: «تمور ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ هي. 17- (أم) هي المنقطعة بمعنى بل والهمزة (من في السماء أن يرسل ... ) مثل من في السماء أن يخسف (الفاء) رابطة لجواب شرط مقدّر (كيف) اسم استفهام في محلّ رفع خبر مقدّم للمبتدأ (نذيري) ... وهو مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على ما قبل الياء المحذوفة لمناسبة فاصلة الآية. وجملة: «أمنتم (الثانية) » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «يرسل ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) . والمصدر المؤوّل (أن يرسل) في محلّ نصب بدل اشتمال من الموصول الثاني (من) . وجملة: «ستعلمون ... » في محلّ جزم جواب شرط مقدّر أي: إن جاءكم العذاب فستعلمون حالة إنذاري به. وجملة: «كيف نذير ... » في محلّ نصب مفعول به لفعل العلم المعلّق بالاستفهام كيف. 18-
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.