الباحث القرآني

* الإعراب: (يا) حرف نداء (بني) منادى مضاف منصوب وعلامة النصب الياء، ملحق بجمع المذكر (آدم) مضاف إليه مجرور وعلامة الجرّ الفتحة، ممنوع من الصرف (قد) حرف تحقيق (أنزلنا) فعل ماض مبنيّ على السكون ... (ونا) ضمير فاعل للتعظيم (على) حرف جرّ و (كم) ضمير في محلّ جرّ متعلّق ب (أنزلنا) ، (لباسا) مفعول به منصوب (يواري) مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء (سوءات) مفعول به منصوب وعلامة النصب الكسرة و (كم) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (ريشا) معطوف على لباس منصوب مثله، وهو نائب عن موصوف محذوف أي لباسا ريشا أي زينة (الواو) استئنافيّة (لباس) مبتدأ مرفوع (التقوى) مضاف إليه مجرور وعلامة الجرّ الكسرة المقدّرة على الألف (ذلك) اسم إشارة مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ [[أو بدل من لباس التقوى، أو عطف بيان له، و (خير) خبر لباس.]] . و (اللام) للبعد و (الكاف) للخطاب (خير) خبر الإشارة مرفوع (ذلك) مثل الأول (من آيات) جارّ ومجرور متعلّق بخبر المبتدأ ذلك (الله) لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور (لعلّ) حرف مشبه بالفعل للترجّي- ناسخ- و (هم) ضمير في محلّ نصب اسم لعلّ (يذّكّرون) مضارع مرفوع ... والواو فاعل. جملة النداء «يا بني ... » : لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة «قد أنزلنا ... » : لا محلّ لها جواب النداء. وجملة «يواري ... » في محلّ نصب نعت ل (لباسا) . وجملة «لباس التقوى ... » : لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة «ذلك خير» : في محلّ رفع خبر المبتدأ (لباس التقوى) . وجملة «ذلك من آيات الله» : لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة «لعلّهم يذّكّرون» : لا محلّ لها تعليليّة. وجملة «يذّكّرون» : في محلّ رفع خبر لعلّ. * الصرف: (ريشا) ، اسم لما ينبت على الطائر، أو هو مصدر سماعيّ لفعل راش يريش أي وضع فيه ريشا، وقد يحتمل الحالين بآن واحد، وزنه فعل بكسر فسكون. * البلاغة: 1- الاستعارة المكنية التخيلية: في قوله تعالى: «وَلِباسُ التَّقْوى» ومثلها كثير الوقوع في كلام الشعراء، ومنه: إذا المرء لم يلبس لباسا من التقى ... تقلب عريانا وإن كان كاسيا
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.