الباحث القرآني

* الإعراب: (إن) حرف نفي (الهمزة) للاستفهام (قريب) خبر مقدّم مرفوع [[أو هو مبتدأ معتمد على الاستفهام و (ما) وصلته فاعل سدّ مسدّ الخبر.]] ، (ما) حرف مصدريّ [[أو موصول في محلّ رفع والعائد محذوف.]] ، (أم) حرف معادل للهمزة عاطف (له) متعلّق بمحذوف مفعول به ثان ... والمصدر المؤوّل (ما توعدون) في محلّ رفع مبتدأ مؤخّر. جملة: «قل ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «إن أدري ... » في محلّ نصب مقول القول. وجملة: «قريب ما توعدون ... » في محلّ نصب سدّت مسدّ مفعولي أدري المعلّق بالاستفهام. وجملة: «توعدون ... » لا محلّ لها صلة الموصول (ما) الحرفيّ أو الاسميّ. وجملة: «يجعل له ربّي ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة قريب ما توعدون. 26- (عالم) خبر لمبتدأ محذوف تقديره هو [[أو بدل من (ربّي) - أو عطف بيان عليه-]] ، (الفاء) عاطفة (لا) نافية (على غيبه) متعلّق ب (يظهر) . وجملة: « (هو) عالم ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ [[أو في محلّ نصب حال من ربّي.]] . وجملة: «لا يظهر ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة (هو) عالم. 27- (إلّا) للاستثناء (من) موصول في محلّ نصب بدل من (أحدا) [[أو في محلّ نصب مستثنى بإلّا ... وإذا كانت (إلّا) بمعنى لكن فالموصول مبتدأ خبره جملة (إنّه يسلك) ، كما يجوز أن يكون (من) اسم شرط مبتدأ خبره جملة ارتضى وجوابه فإنّه يسلك.]] ، (من رسول) تمييز للضمير المقدّر مفعول ارتضى أي ارتضاه رسولا [[يجوز أن يكون متعلّقا بحال من الضمير المقدّر.]] ، (الفاء) تعليليّة [[أو زائدة، أو رابطة لجواب الشرط.]] ، (من بين) جارّ ومجرور متعلّق ب (يسلك) ، وكذلك (من خلفه) ، (رصدا) مفعول به منصوب ... وجملة: «ارتضى ... » لا محلّ لها صلة الموصول (من) . وجملة: «إنّه يسلك ... » لا محلّ لها تعليليّة [[أو في محلّ رفع خبر الموصول من.. أو في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.]] . وجملة: «يسلك ... » في محلّ رفع خبر إنّ. 28- (اللام) للتعليل (يعلم) مضارع منصوب بأن مضمرة بعد اللام، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو [[بين المفسّرين خلاف فيما يرجع عليه هذا الضمير، فبعضهم جعله ضمير الجلالة أي ليعلم الله.. وبعضهم جعل عودته على الرسول عليه السّلام أي ليعلم محمّد أنّ الرسول قبله قد أبلغوا الرسالة.. وبعضهم جعل عودته على الرسل أي ليعلم الرسل أنّ الملائكة يبلّغون.. أو ليعلم إبليس والجنّ أنّ الرسل قد أبلغوا رسالات ربّهم.. أو ليعلم من كذّب الرسل أنّ المرسلين قد بلّغوا ... إلخ.]] ، (أن) مخفّفة من الثقيلة، واسمها ضمير الشأن محذوف (قد) حرف تحقيق (الواو) حالية- أو عاطفة (بما) متعلّق ب (أحاط) ، (لديهم) ظرف مبنيّ على السكون في محلّ نصب متعلّق بمحذوف صلة ما، (الواو) عاطفة (عددا) تمييز منصوب [[أو مفعول مطلق نائب عن المصدر لأنه مرادفه أو نوع عدده أي أحصاه إحصاء.]] . والمصدر المؤوّل (أن يعلم) في محلّ جرّ باللام متعلّق ب (يسلك) . والمصدر المؤوّل (أن قد أبلغوا..) في محلّ نصب سدّ مسدّ مفعولي يعلم. وجملة: «يعلم ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «قد أبلغوا ... » في محلّ رفع خبر (أن) المخفّفة. وجملة: «أحاط ... » في محلّ نصب حال من فاعل يعلم [[إذا كان ضمير يعلم هو الله. والجملة معطوفة على جملة أبلغوا إذا كان الضمير يعود على غير الله.]] . وجملة: «أحصى ... » في محلّ نصب معطوفة على جملة أحاط تأخذ إعرابها. * الصرف: (28) أحاط: فيه إعلال بالقلب، أصله أحوط زنة أفعل، ثقلت الفتحة على الواو فسكّنت ونقلت الحركة إلى الحاء- إعلال بالتسكين- ثمّ قلبت الواو ألفا لفتح ما قبلها وتحركها في الأصل- إعلال بالقلب-. (أحصى) ، فيه إعلال بالقلب، أصله أحصي، بياء في آخره- تحرّكت الياء بعد فتح قلبت ألفا، وزنه أفعل. (كلّ) ، اسم يدلّ على مجموع الشيء، وزنه فعل بضمّ فسكون، وعينه ولامه من حرف واحد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.