الباحث القرآني

* الإعراب: (الواو) عاطفة (إذ يريكموهم ... قليلا) مثل إذ يريكم قليلا [[في الآية (43) السابقة.]] ، والواو في الفعل زائدة هي حركة إشباع الميم، والفاعل هو أي الله (إذ) ظرف مبنيّ متعلّق ب (يري) - ومعناه ماض لأنّه حكاية القوم المتحاربين (التقيتم) فعل ماض مبنيّ على السكون.. و (تم) ضمير فاعل (في أعين) جارّ ومجرور متعلّق ب (قليلا) وهو حال منصوبة من الهاء في (يريكموهم) [[لأنّ الرؤية بصريّة هنا.]] ، و (كم) ضمير مضاف إليه (الواو) عاطفة (يقلّل) مضارع مرفوع و (كم) ضمير مفعول به والفاعل هو (في أعينهم) مثل في أعينكم متعلّق ب (يقلل) ، (ليقضي الله أمرا كان مفعولا) مرّ إعرابها [[في الآية (42) من هذه السورة.]] . والمصدر المؤوّل (أن يقضي) في محلّ جرّ باللام متعلّق ب (يقلّلكم) أو بفعلي (يريكموهم ويقللكم) . (الواو) استئنافيّة (إلى الله) جارّ ومجرور متعلّق ب (ترجع) وهو مضارع مبنيّ للمجهول مرفوع (الأمور) نائب الفاعل مرفوع. جملة: «يريكموهم ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «التقيتم ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «يقلّلكم ... » في محلّ جرّ معطوفة على جملة يريكموهم. وجملة: «يقضي الله ... » لا محلّ لها صلة الموصول الحرفيّ (أن) المضمر. وجملة: «كان مفعولا» في محلّ نصب نعت ل (أمرا) . وجملة: «ترجع الأمور» لا محلّ لها استئنافيّة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.