الباحث القرآني

* الإعراب: (ما) تعجبيّة نكرة تامة بمعنى شيء في محلّ رفع مبتدأ [[أو هي استفهاميّة مبتدأ خبره جملة أكفره ...]] ، (من أيّ) متعلّق ب (خلقه) ، (من نطفة) متعلّق ب (خلقه) الثاني (الفاء) عاطفة وكذلك (ثمّ) في المواضع الثلاثة (السبيل) مفعول به لفعل محذوف على الاشتغال يفسّره المذكور بعده.. جملة: «قتل الإنسان ... » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «ما أكفره ... » لا محلّ لها استئناف بيانيّ. وجملة: «أكفره ... » في محلّ رفع خبر المبتدأ (ما) التعجّبيّة. وجملة: «خلقه (الأولى) » لا محلّ لها استئنافيّة. وجملة: «خلقه (الثانية) » لا محلّ لها بدل من جملة خلق الأولى. وجملة: «قدّره ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة خلقه الثانية. وجملة: « (يسّره) السبيل» لا محلّ لها معطوفة على جملة قدّره. وجملة: «يسّره ... » لا محلّ لها تفسيريّة. وجملة: «أماته ... » لا محلّ لها معطوفة على الجملة المقدّرة. وجملة: «أقبره ... » لا محلّ لها معطوفة على جملة أماته. وجملة: «شاء ... » في محلّ جرّ مضاف إليه. وجملة: «أنشره» لا محلّ لها جواب شرط غير جازم. * الصرف: (21) أماته: فيه إعلال بالقلب بعد الإعلال بالتسكين، أصله أموته، سكّنت الواو ونقلت حركتها إلى الميم.. ثمّ قلبت الواو ألفا لانفتاح ما قبلها وتحركها في الأصل، وزنه أفعله بفتح الهمزة والعين بينهما فاء ساكنة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.