الباحث القرآني

﴿وَٱلْعَصْرِ﴾ فيه ثلاثة أقوال: الأول أنه صلاة العصر أقسم الله بها لفضلها، قال رسول الله ﷺ: الذي تفوته صلاة العصر كأنما وتر أهله وماله: الثاني أنه العشيّ أقسم به كما أقسم بالضحى، ويؤيد هذا قول أبيّ بن كعب: سألت رسول الله ﷺ عن العصر فقال: أقسم ربكم بآخر النهار. الثالث أنه الزمان ﴿إِنَّ ٱلإِنسَانَ لَفِى خُسْرٍ﴾ الإنسان جنس، ولذلك استثنى منه الذين آمنوا فهو استثناء متصل ﴿وَتَوَاصَوْاْ بِٱلْحَقِّ﴾ أي وصى بعضهم بعضاً بالحق وبالصبر، فالحق هو الإسلام وما يتضمنه، وفيه إشارة إلى كذب الكفار، وفي الصبر إشارة إلى صبر المؤمنين على إذاية الكفار لهم بمكة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب